تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

البرازيل: عشرات الآلاف يشاركون في مسيرة داعمة للمثليين جنسياً في ساو باولو

رويترز

شارك عشرات الآلاف من الأشخاص الأحد 23 حزيران 2019 في مسيرة "غاي برايد" في ساو باولو، وهي من أبرز المسيرات وأكبرها في العالم، رغم المناخ السياسي المحافظ في البرازيل برئاسة جايير بولسونارو. وقالت مونيك باربر البالغة 31 عاما "جئت لمحاربة رهاب المثلية وعدم الاحترام"، موضحة أنها تعرضت للإساءة اللفظية في بداية هذه المسيرة السنوية. وأضافت "لدينا سياسي يشجع على عداء المثلية الجنسية ونرى أن الأمور تسوء، تخيل أنك تعرضت للاعتداء أثناء مشاركتك في المسيرة".

إعلان

ويُعرف الرئيس البرازيلي اليميني جايير بولسونارو، وهو عسكري سابق، بتصريحاته العنصرية والمعادية للمثلية.وقد وصف بولسونارو الذي تسلم منصبه في الأول من كانون الثاني/يناير 2019، قرار المحكمة العليا التي تجرم بموجبه عداء المثلية في منتصف حزيران/يونيو 2019، بأنه "خطأ".كذلك أصبح الخميس 20 حزيران 2019 أول رئيس لهذه الدولة يشارك في أكبر تجمع إنجيلي في البرازيل وهو "المسيرة من أجل يسوع" الذي نظم في ساو باولو.

وقالت مارينا فرنانديز (19 عاما) إنها المرة الأولى التي تشارك فيها في هذه المسيرة التي تدافع عن حقوق المثليين رغم أنها ليست مثلية. وأوضحت "جئت لأنني أشعر بالتعاطف معهم ولأنني أؤمن باحترام الآخرين. ليس عليك أن تكون مثليا جنسيا للمشاركة". وعلى طول شارع أفينيدا باوليتسا حيث جرت مسيرة "غاي برايد"، وضع 19 جهازا بث أغنيات كثيرة منها لمغنية فرقة "سبايس غيرلز" البريطانية ميل سي وأخرى لمغنين محليين منهم كارول كونكا وإيزا ولويزا سونزا. وزينت الشوارع لهذه المناسبة، وتحولت الشخصيات الحمراء والخضراء التي تظهر على أضواء المشاة إلى أزواج من الجنس نفسه. وشاركت بعض المتاجر في هذه الاحتفالات أيضا من خلال تزيين واجهات محلاتهم بألوان قوس القزح التي تمثل الحركة الداعمة لحقوق المثليين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.