تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

السعودية تعلن القبض على أمير تنظيم "الدولة الإسلامية" في اليمن

لحظة اعتقال أبو أسامة المهاجر ( الصورة مون موقع العربية نت)

ألقت قوات خاصة سعودية ويمنية القبض على "أمير" تنظيم الدولة الإسلامية في اليمن وعدد آخر من قياداته، في عملية "في الداخل اليمني" هذا الشهر، حسب ما أفاد التحالف العسكري الذي تقوده المملكة في اليمن يوم الثلاثاء 25 يونيو 2019.

إعلان

وقال التحالف في بيان إن العملية التي جرت في الثالث من حزيران/يونيو 2019، واستغرقت عشر دقائق منذ بدايتها وحتى "إلقاء القبض على المطلوبين وحصر المضبوطات الخاصة بالإرهابيين والتنظيم".

وأوضح البيان أنّ "القوات الخاصة السعودية ونظيرتها اليمنية نفذت عملية نوعية ناجحة بالداخل اليمني، تم على إثرها إلقاء القبض على أمير تنظيم داعش الإرهابي باليمن الملقب بأبو أسامة المهاجر، والمسؤول المالي للتنظيم وعدد من أعضاء التنظيم المرافقين له".

ولم يكن أبو أسامة المهاجر معروفا من قبل.

وذكر التحالف أنّ "المراقبة المستمرة لأحد المنازل أثبتت وجود أمير التنظيم وأعضاء من تنظيم داعش الإرهابي وكذلك وجود ثلاث نساء وثلاث أطفال"، من دون أن يحدّد المنطقة التي يقع فيها المنزل.

وبحسب البيان، "لم يصب أي من النساء والأطفال داخل المنزل، ولم يكن هناك أي أضرار جانبية بالمدنيين".

كما أسفرت العملية عن "مصادرة عدد من الأسلحة والذخيرة، أجهزة كمبيوتر، ومبالغ مالية بمختلف العملات، وأجهزة إلكترونية، أجهزة تحديد المواقع، وأجهزة اتصال، وغيرها من المقبوضات".

وينتشر مسلحو تنظيم القاعدة المتطرف منذ سنوات في اليمن. وبعد اندلاع النزاع بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين في 2014، ظهر تنظيم الدولة الإسلامية مستغلا الفوضى الناجمة عن الحرب.

وخاض التنظيم المتطرف مواجهات في عدة مناطق من اليمن مع القاعدة منذ 2015 حين تصاعد النزاع مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري دعما للقوات الحكومية في مواجهة المتمردين المقرّبين من إيران.

وتعتبر واشنطن "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" أخطر فروع تنظيم القاعدة في العالم، وتبدي قلقها إزاء تعزيز التنظيم نفوذه مستفيدا من الفوضى. وغالبا ما تشن الطائرات المسيّرة الأميركية غارات ضد المتطرفين في اليمن.

وتقول الأمم المتحدة أن تنظيم الدولة الإسلامية، ورغم خسائره في سوريا والعراق، لا يزال يدير "معسكرات متحركة وعددا من المقاتلين يتراجع في مجمل" اليمن، بحسب تقرير صدر في شباط/فبراير الماضي.

وشن التنظيم هجمات دامية في السنوات الماضية ضد القوات الحكومية.

واعتبر التحالف في بيانه أنّ عملية إلقاء القبض على "أمير" التنظيم "تُعد ضربة موجعة لتنظيم داعش الإرهابي وبالأخص في اليمن".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن