تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران, الولايات المتحدة

للحيلولة دون المواجهة العسكرية الأمريكية- الإيرانية، ماكرون يدعو ترامب لتخفيف العقوبات عن طهران

الرئيس الفرنسي ماكرون خلال لقائه بالرئيس الأمريكي ترامب، النورماندي (06 يونيو 2019)
الرئيس الفرنسي ماكرون خلال لقائه بالرئيس الأمريكي ترامب، النورماندي (06 يونيو 2019) الصورة (أ ف ب)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه سيسعى لإقناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتراجع عن بعض العقوبات التي فرضها على إيران لإعطاء الفرصة للمفاوضات معها حول ملفها النووي وسوريا واليمن.

إعلان

وكان قد أعلن أنه سيبذل كل ما بوسعه لتفادي حصول صدامٍ عسكري بين إيران والولايات المتحدة. وقال إنه ينبغي أن تُبقي فرنسا وألمانيا وبريطانيا، وهي الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق حول الملف النووي الإيراني، الضغوط على إيران كي لا تنسحب من الاتفاق.

وفي هذا المجال أعلن الرئيس الفرنسي أنه أكد لنظيره الإيراني حسن روحاني خلال مكالمة هاتفية أجراها معه يوم الثلاثاء في 25 يونيو 2019 أن أي خروج من الاتفاق النووي سيكون خطأً وأن أي إشارة ترسلها طهران في هذا الاتجاه ستكون خطأً.

إلا أن طهران ردت بالقول في مجلس الأمن إنها لا يمكن ولا ينبغي ولن تتحمل وحدها بعد الآن كل أعباء الحفاظ على الاتفاق، وتأخذ على الدول الأوروبية عدم بذل ما هو كافٍ للحفاظ عليه.

وأعلنت الدول الأوروبية الأربعاء في 26 حزيران/ يونيو 2019 أنها ستبدأ قريبا في تطبيق آلية التجارة الشرعية مع إيران التي تسمح لها بالالتفاف على العقوبات الأمريكية.

وتحدث الرئيس الأمريكي، الذي يمارس سياسة التهديد والوعيد، ويفرض عقوبات قاسية على إيران لإجبارها على التفاوض حول اتفاقٍ جديد يشمل أيضا برنامج إيران الصاروخي البعيد المدى ودور إيران الإقليمي، عن احتمال الحرب مع إيران، مضيفا إنه ليس قلقاً إزاء عدم التوصل إلى صفقةٍ جديدة مع إيران، فلديه كل الوقت.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.