تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

ما هو صاروخ "كينجال" الفرط الصوتي الروسي المحدث؟

صاروخ "كينجال" ( يوتيوب)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس 27 يونيو 2019 أنه سيتم تزويد القوات المسلحة الروسية بصواريخ ونظم ليزر وغواصات محدثة، في طليعتها ما يعرف بـ " المنظومة الصاروخية الفرط الصوتية "كينجال".

إعلان

فما هي خصائص الصاروخ الفرط الصوتي "كينجال" وميزاته؟

من أهم ما يتميز به صاروخ "كينجال" الفرط الصوتي الروسي قدرته الفائقة على إصابة الأهداف بدقة متناهية تشبه تماما دقة القنص، لأن انحرافه عن الهدف لا يتجاوز مترا واحدا.

تبلغ سرعة هذا الصاروخ وترجمته إلى العربية " الخنجر القناص"، إلى 10 ماك (حوالى 12 ألف كيلومتر في الساعة).

وهو قادر على تدمير الأهداف على مدى 2000 كيلومتر، مما يستوجب دخول طائرة "ميغ – 31 كا" الحاملة للصاروخ منطقة الدفاع الجوي للعدو.

ذلك أن مقاتلة "ميغ – 31 كا" يمكن أن تصل سرعتها إلى 2.3 ماك، الأمر الذي يضمن السرعة اللازمة لإطلاق الصاروخ.

وتجدر الإشارة إلى أن صاروخ "كينجال" مخصص لتدمير السفن الكبيرة بدءا من مدمرة وانتهاء بحاملة طائرات. أما رأسه القتالي بوزن 500 كيلوغرام فيكفي لتدمير تلك السفن أو إلحاق أضرار بها تفقدها صلاحيتها.

يذكر أن الرئيس فلاديمير بوتين كان قد كشف، لأول مرة في مارس 2018، عن الصاروخ "كينجال" الفرط الصوتي الذي تحمله مقاتلة "ميغ – 31 كا".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن