تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بوتين يلتقي بالبابا قبل لقاءات مع القادة الإيطاليين

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
3 دقائق

لقاء مطول جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع البابا فرنسيس، يوم الخميس 4 يوليو / تموز، واستغرق الاجتماع الثنائي المغلق بين الرجلين 55 دقيقة، ووصفه بوتين بأنه "مهم"

إعلان

وقال المستشار في الكرملين يوري أوشاكوف في لقاء مع صحافيين عشية الزيارة إن بوتين والبابا سيبحثان معا "الحفاظ على المواقع المسيحية المقدسة في سوريا"، وأعلن أنه لم تدرج، حاليا، دعوة للبابا إلى روسيا على جدول الأعمال، ويبدو ان هذه الفرضية تواجه معارضة قوية داخل الكنيسة الأرثوذكسية الروسية من قبل تيار قومي ومحافظ، كما لا تزال أوكرانيا قضية حساسة، حيث غالبية المتمردين الموالين لروسيا في الشرق أرثوذكس تابعون لبطريركية موسكو ويقاتلون أرثوذكسيين آخرين أو من الكاثوليك التابعين لروما.

وكان البابا خلال اجتماعهما الأخير عام 2015، حض بوتين على "بذل جهود جدية وصادقة لتحقيق السلام" في أوكرانيا بدون أن يصل إلى حد الإدانة التي يريدها الكاثوليك الأوكرانيون.

وحصلت خطوة عملاقة في شباط/فبراير 2016 عبر اجتماع تاريخي في كوبا بين البابا فرنسيس وبطريرك موسكو وروسيا للأرثوذكس كيريل في أول لقاء من نوعه منذ ألف عام بين قادة أكبر الطوائف المسيحية، وصدر بعد اللقاء بيان مشترك دعا القادة السياسيين إلى التدخل من أجل مسيحيي الشرق.

وسيلتقي الرئيس الروسي نظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا ورئيس الوزراء جوزيبي كونتي ونائبي رئيس الحكومة ماتيو سالفيني ولويجي دي مايو.

ويرغب الرئيس الروسي في بحث العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي مع السلطات الإيطالية، إضافة الى الأوضاع في سوريا وأوكرانيا وليبيا، وكذلك البرنامج النووي الإيراني.

ومن المتوقع أن يلقى بوتين آذانا صاغية من قبل الحكومة الشعبوية الإيطالية، وتضم في صفوفها ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة (يمين قومي) الذي يعد من أشد المعجبين بالرئيس الروسي، وكان سالفيني قال عن بوتين إن "رجالا مثله، يهتمون بمصالح مواطنيهم، نحتاج إلى العشرات منهم" في إيطاليا. أما كونتي فأكد في بداية ولايته "سنكون من المشجعين على مراجعة نظام العقوبات" التي فرضها الاتحاد الأوروبي بعد ضم موسكو لشبه جزيرة القرم.

من جهته، تحدث بوتين في مقابلة مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية عن اتصالاته الوثيقة مع سالفيني الذي تتحدث وسائل الإعلام الإيطالية باستمرار عن شبهات بتمويلات روسية لحزبه، كما تحدث بوتين عن "اتفاق تعاون" بين حزبه روسيا الموحدة وحزب الرابطة. وقال إن "سالفيني يتبنى موقفا وديا حيال بلدنا ويعرف جيدا الواقع الروسي"، مضيفا "لقد التقينا في 2014 في ميلانو"، وكان الرجل القوي في الحكومة الإيطالية الحالية، في ذلك التاريخ، زعيم حزب صغير يحاول إعادة بناء نفسه بعد سلسلة فضائح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.