سوريا

مقتل 20 مدنيا في قصف جوي على شمال غرب سوريا

رويترز

قتل عشرون مدنياً بينهم سبعة أطفال، غالبيتهم جراء قصف جوي لقوات النظام على مناطق عدة في شمال غرب سوريا، وفق ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم السبت 6 يوليو / تموز، موضحا أن سبعة مدنيين، منهم رجل وزوجته وابنته، لقوا مصرعهم جراء ضربات جوية روسية على بلدة مورك في ريف حماة الشمالي، وذلك بعد مقتل 13 مدنياً آخرين بينهم سبعة أطفال، جراء قصف جوي نفذته قوات النظام ليل الجمعة السبت على قرية محمبل في إدلب.

إعلان

وتتعرّض منطقة إدلب ومناطق محاذية، تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وتؤوي نحو ثلاثة ملايين نسمة، لتصعيد في القصف منذ أكثر من شهرين، يترافق مع معارك عنيفة تتركز في ريف حماة الشمالي.

وبذلك تبلغ حصيلة المدنيين الذي قتلوا منذ نهاية إبريل / نيسان أكثر من 530 مدنياً بسبب الغارات والقصف السوري والروسي، بالإضافة إلى 859 من الفصائل المقاتلة و723 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بحسب المرصد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم