تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

السعودية: مغنية الراب الأمريكية المثيرة نيكي ميناج تحيي بجدة حفلا يموله محمد بن سلمان

المغنية الأميركية نيكي ميناج
المغنية الأميركية نيكي ميناج فايسوبك @nickiminaj

يلهب الحفل المرتقب لمغنية الراب نيكي ميناج في جدة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية حيث انقسمت الآراء بين مؤيد مرحب ومعارض ساخر. 

إعلان

وستحيي مغنية الراب نيكي ميناج، البالغة من العمر 36 عاما، حفلا موسيقيا يموله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في جدة يوم 18 يوليو/ تموز 2019، بحسب تغريدة لمنظمي فعاليات "موسم جدة".
وستظهر ميناج، المعروفة بأغنياتها التي غالبا ما تتضمن ألفاظا نابية وتسجيلاتها المصورة المثيرة، على مسرح في مدينة جدة الساحلية في 18 تموز/يوليو، بملعب الجوهرة في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، حسبما أكّد المنظمون على حساب الفعالية على تويتر يوم الثلاثاء.
والحفل الذي سيُنقل على قناة "أم تي في" الأميركية الترفيهية، يتضمن كذلك وصلة للموسيقي البريطاني ليام بيين وموزع الموسيقى الأميركي ستيف آوكي، وفقا لوسائل إعلام محلية.
ونقلت صحيفة "آراب نيوز" عن روبرت كويرك، وهو أحد منظمي الحفل، أنّ المغنية الأميركية المولودة في ترينيداد وتوباغو "ستكون ناشطة على حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، وستقوم بنشر (تعليقات وصور) من على المسرح ومن الفندق الذي ستقيم فيه".
وأضاف "الكل سيعلمون أنّ ميناج وصلت إلى السعودية".
ويأتي الحفل في خضم حملة تغييرات اجتماعية متسارعة في المملكة المحافظة بقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، شهدت إعادة فتح دور السينما وإقامة فعاليات رياضية وترفيهية ضخمة.
ولقي الإعلان عن حفل ميناج في بلد يشكّل الأشخاص دون سن الثلاثين ثلثي سكانه، ترحيبا على وسائل التواصل الاجتماعي. وكتب أحد مستخدمي تويتر "حققتم حلمي شكراً".
لكن آخرين أبدوا استغرابا. وقالت مستخدمة شابة على تويتر في تسجيل مصور "لا يمكن ان تأتوا بنيكي ميناج وأن تطلبوا من البنات السعوديات أن يرتدين العباءة في موسم جدة لمشاهدة امرأة عارية تهز مؤخّرتها على وقع أغاني إباحية".
وكانت هيئة الترفيه في المملكة أعلنت عن خطط لضخ 64 مليار دولار في هذا القطاع خلال العقد المقبل.
وتقول الرياض إن الهدف هو جذب استثمارات بينما تسعى لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط. ويرى البعض أن السلطات تحاول التغطية على مصاعب اقتصادية وبطالة بين السكان من الشباب.
وينفق السعوديون ملايين الدولارات لحضور الفعاليات الموسيقية والترفيهية في دول أخرى بينها الامارات العربية المتحدة والبحرين، لكن المملكة بدأت مؤخرا حملة لدفع المواطنين للإنفاق على الترفيه في بلدهم، كما تسعى لإقامة نظام لتسريع منح التأشيرات السياحية.
إلا أنّ بعض الفعاليات الترفيهية في المملكة لا تزال تواجه معارضة.
ففي حزيران/يونيو 2018، أُقيل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه أحمد بن عقيل الخطيب بسبب عرض لسيرك روسي أثار جدلا في المملكة ظهرت فيه لاعبات "بلباس غير لائق".

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.