تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

السفينة "ألان كردي" تنقذ 44 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا

سفينة "ألان كردي"-
سفينة "ألان كردي"- رويترز

أنقذت السفينة "الان كردي" 44 مهاجرا بينهم نساء وأطفال كانوا وجهوا نداء استغاثة في المتوسط قبالة السواحل الليبية، كما أعلنت منظمة "سي آي" الالمانية المشغلة لسفينة الانقاذ يوم الثلاثاء 9 يوليو 2019.

إعلان

وقالت المنظمة في بيان إن مالطا وافقت على استقبال المهاجرين الذين تم انقاذهم وارسلت سفينة لنقلهم.

وكانت السفينة "الان كردي" انقذت الاسبوع الماضي 65 مهاجرا كانوا يقومون بالرحلة الخطرة انطلاقا من شمال افريقيا وأنزلتهم في مالطا بعدما أغلقت ايطاليا موانئها أمام السفينة.

وأعلنت "سي آي" انها تلقت نداء استغاثة المهاجرين قبالة السواحل الليبية عبر صيادي أسماك تونسيين وسفينة البحث المدنية كوليبري.

وقال المهاجرون الذين تم انقاذهم انهم غادروا زوارة في ليبيا في وقت مبكر السبت.

وطلبت السلطات المالطية من سفينة نقل كانت قريبة تنسيق عملية الانقاذ. وقالت المنظمة الالمانية ان "44 شخصا بينهم أربع نساء وثلاثة أطفال" نقلوا على متن السفينة "الان كردي".
 

ويتحدر المهاجرون من سوريا وليبيا وباكستان وبنغلادش وغينيا وهناك بينهم طفل في شهره الخامس عشر.

وقالت المتحدثة باسم منظمة سي آي كارلوتا فيبل "نحن مسرورون للغاية لاننا كنا في المكان المناسب مرة أخرى ولاننا علمنا بان 44 شخصا اضافيا باتوا في أمان. ان طفلا في شهره الخامس عشر كان يجب الان يكون في مثل هذا الوضع الخطر".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن