تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا- إيران

فابيان بيكاردو: لن نسمح باستغلال جبل طارق لانتهاك العقوبات الدولية

مضيق جبل طارق
مضيق جبل طارق أرشيف

 قال رئيس حكومة جبل طارق إن الإجراء الذي اتخذته الأسبوع الماضي بالتحفظ على الناقلة (جريس 1) هو قرار اتخذته بمفردها وليس نيابة عن أي دولة أو طرف ثالث. 

إعلان

أضاف فابيان بيكاردو أمام البرلمان "كل القرارات التي تتعلق بهذا الأمر اتخذت كنتيجة مباشرة لوجود أسباب منطقية تدعو حكومة جبل طارق للاعتقاد بأن السفينة تخالف العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا".

كما أكد أن حكومة جبل طارق لم تتلقى طلبا سياسيا من أي حكومة وفي أي وقت من الأوقات لتتخذ أي إجراء بخصوص هذه الناقلة أو أي شيء آخر.

وأضاف بيكاردو "لن نسمح باستغلال جبل طارق بعلمها أو بدون علمها للتواطؤ في انتهاك عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي أو أي عقوبات
دولية أخرى".

علما أن الناقلة تحمل 2.1 مليون برميل من خام النفط الخفيف.

طالبت إيران بأن تفرج بريطانيا عن الناقلة وتنفي نقل النفط إلى سوريا. وزاد هذا من التوتر بمنطقة الخليج، وتحمل طهران الولايات المتحدة المسؤولية عن الترتيب للتحفظ على السفينة.

فرضت واشنطن عقوبات على إيران بهدف وقف صادرات النفط الإيرانية بالكامل. ولا تفرض دول أوروبا عقوبات على طهران لكنها تفرض عقوبات على حليفتها سوريا منذ عام 2011.

وقالت الشرطة في جبل طارق يوم الخميس 11 يوليو 2019 إنها ألقت القبض على ربان الناقلة وصادرت وثائق وأجهزة إلكترونية.
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.