تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

بالفيديو: كيف يرفرف العلم الأمريكي على سطح القمر الخالي تقريبا من الجاذبية؟

رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونغ على سطح القمر يوم 20 يوليو 1969
رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونغ على سطح القمر يوم 20 يوليو 1969 (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

بعد مرور خمسين عاماً على رحلة مركبة أبولو 11 التاريخية إلى القمر، لايزال ملايين الأشخاص حول العالم مؤمنين بأن الإنسان لم يهبط على القمر، وأن الصور الحابسة للأنفاس التي بثّتها وكالة الفضاء الأميركية ما هي إلا خدعة سينمائية. 

إعلان

صورة العلم الأمريكي وهو يرفرف فوق القمر، أصبحت بمرور الوقت إحدى الحجج التي يستخدمها المشكّكون بوصول الإنسان إلى القمر. وهم يعيدون باستمرار مشهد رائدي الفضاء بز ألدرين ونيل أرمسترونغ إلى جانب العلم الأمريكي الذي يبدو كما لو كان يرفرف. ويقول هؤلاء إنه لا وجود للرياح فوق سطح القمر لأنه ليست للقمر جاذبية.

 

وكانت وكالة " ناسا " الفضائية الأمريكية قد قدمت مرارا عديدة شرحا حول الطريقة التي بدا من خلالها العلم الأمريكي كما لو كان يرفرف على سطح القمر. ومختصر الشرح هذا أن رواد فضاء مركبة أبولو11 والذين   قاموا بزرع سارية العلم الأمريكي على السطح كانوا مضطرين إلى تدويرها ذهابا وإيابا لاختراق التربة القمرية بشكل أفضل. ويقول خبراء الوكالة الأمريكية إن قوة الدفع التي صاحبت وضع العلم أدى بشكل طبيعي إلى تشكل تموجات في قطعة القماش الذي صنع منه العلم الأمريكي. وهم يُذكِّرون المشككين بوصول الإنسان إلى القمر بمراجعة الكتيبات الصغيرة التي توزع عادة في الأرض على المشاركين في مخيمات الكشافة للعثور فيها بسهولة على شروح مماثلة.

 

  وبرغم ذلك، يقود بحث صغير على الإنترنت إلى آلاف المواقع الإلكترونية التي تنشر تقارير وأخباراً وتعليقات لاتزال تشكك حتى اليوم في أن يكون الأميركيون قد هبطوا حقاً على سطح القمر ولا تزال تستشهد بالعلم الذي يرفرف على سطح القمر. فبعضهم يتحدث مثلاً عن عناصر مثيرة للشك في الضوء والظلّ في الصور، ويشير آخرون إلى غياب النجوم من هذه الصور والمقاطع، فيما يركّز كثيرون على وجود تموّجات في العلم الذي زرعه نيل أرمسترونغ هناك، علماً أن القمر يكاد يخلو من غلاف جوي ولا يمكن أن تهبّ فيه رياح تحرّك العلم. ويرى طرف آخر أن الإشعاعات الكونية في الفضاء لا يمكن أن ينجو منها إنسان في رحلته ذهاباً وإياباً إلى القمر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.