تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البحرين

البحرين تستضيف مؤتمرا حول أمن الملاحة البحرية على خلفية هجمات استهدفت ناقلات نفط

صورة لحاملة نفط نروجية تعرضت إلى هجوم يوم 6 يونيو 2019
صورة لحاملة نفط نروجية تعرضت إلى هجوم يوم 6 يونيو 2019 ( أ ف ب)

أعلنت البحرين يوم الخميس 18 يوليو 2019 أنّها ستستضيف "خلال الفترة المقبلة" بالتعاون مع الولايات المتحدة، مؤتمرا حول أمن الملاحة البحرية والجوية ومناقشة "الخطر الإيراني"، في خطوة تأتي في وقت تشهد منطقة الخليج توترا على خلفية هجمات غامضة استهدفت ناقلات نفط.

إعلان



وقالت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية أنّ "مملكة البحرين تستعد لاستضافة اجتماع يعنى بأمن الملاحة البحرية والجوية خلال الفترة المقبلة وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية والجمهورية البولندية، وبمشاركة أكثر من 60 دولة".

ولم تحدد الوزارة تاريخ انعقاد المؤتمر.

وذكرت أنّ الاجتماع هو إحدى نتائج "المؤتمر الدولي لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط "الذي انعقد في وارسو في شهر شباط/فبراير الماضي بمشاركة إسرائيل وممثلين لدول عربية.

وأوضحت الوزارة أن البحرين تستضيف المؤتمر "إدراكا منها للمخاطر التي تهدد المنطقة في ظل ممارسات إيران التي تشكل خطرا كبيرا على الملاحة البحرية والجوية"، على أن يشكّل الاجتماع "فرصة للتشاور للوصول إلى السبل الكفيلة لردع الخطر الإيراني".

وتفاقم التوتر في منطقة الخليج -- التي تعبر خلالها يوميا ثلث كمية الخام المنقول بحرا في العالم - في الشهرين الماضيين مع اتهام الولايات المتحدة إيران بالمسؤولية عن هجمات على ناقلات في المنطقة وإسقاط طهران طائرة مسيّرة أميركية.

ونفت طهران مسؤوليتها عن الهجمات ضد ناقلات النفط.

وأكّد قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال كينيث ماكينزي خلال زيارة للسعودية، أنّ الولايات المتحدة ستعمل "بقوة" مع شركائها لتعزيز أمن الملاحة في مياه منطقة الخليج.

وجاءت تصريحاته بعد أسبوع من إعلان رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزف دانفورد أن واشنطن تتواصل مع عدد من الدول للنظر في إمكانية تشكيل تحالف "من شأنه أن يضمن حرية الملاحة في مضيقي هرمز (بحر عمان) وباب المندب" (البحر الأحمر).

وتتّهم البحرين التي تشهد اضطرابات منذ 2011، إيران بدعم تنظيمات مسلّحة معارضة على أراضيها. وتنفي طهران هذا الاتهام.

يذكر أن البحرين استضافت بالتعاون مع الولايات المتحدة الشهر الماضي ورشة اقتصادية تناولت خطة أميركية للسلام في الشرق الأوسط.

  
                 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.