تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

الإفراج عن آخر رئيس وزراء القذافي "لدواع صحية"

رئيس الوزراء الاسبق في عهد معمر القذافي، البغدادي المحمودي خلال احدى جلسات محاكمته في 14 كانون الثاني/يناير.
رئيس الوزراء الاسبق في عهد معمر القذافي، البغدادي المحمودي خلال احدى جلسات محاكمته في 14 كانون الثاني/يناير. أ ف ب

أعلنت وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني ومقرها طرابلس يوم السبت 20 يوليو 2019، الإفراج "لدواع صحية" عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد معمر القذافي، الذي صدر بحقه حكم بالإعدام قبل أربعة أعوام .

إعلان

وكان المحمودي اعتقل في 2011 في جنوب تونس عندما كان يحاول التسلل إلى الجزائر المجاورة ، قبل ترحيله الى ليبيا في حزيران/يونيو 2012.

وقالت الوزارة في بيان على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك إن قرارها الإفراج عن المحمودي جاء "بناء على توصية من اللجنة الطبية المختصة، بشأن ضرورة خضوع المعني لرعاية طبية خاصة في مراكز متقدمة خارج المؤسسات العقابية".

وأضافت أن هذه الخطوة تمت "استجابة لاعتبارات الرأفة والرحمة الانسانية التي تشكل جوهر المبادئ حقوق الانسان، دون أن يعد ذلك إنهاء للمتابعة القضائية للمعني أو فصل في التهم المنسوبة".

والبغدادي المحمودي الذي أدين بمحاولة قمع الانتفاضة الشعبية في 2011 وجلب المرتزقة إلى جانب إهدار المال العام، هو احد ثمانية مسؤولين سابقين في نظام العقيد الراحل معمر القذافي، صدرت بحقهم أحكام الإعدام "رميا بالرصاص" من قبل محكمة ليبية في 2015.

ولم ينفذ الحكم نظرا لعدم مصادقة المحكمة العليا الليبية عليه. وتقدم محاميه بطعن في حكم محكمة الاستئناف والمطالبة بإيقاف تنفيذه .

وكان البغدادي المحمودي أكد في تصريحات نقلها عنه محاموه، عندما كان معتقلا في تونس، تمويل القذافي لحملة نيكولا ساركوزي الانتخابية في 2007 بخمسين مليون يورو.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن