تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"كوكب الأرض هش" رسالة كل رجال الفضاء ونسائه إلى الإنسان

الصورة من موقع الناسا

يتضح من كل التصريحات الصادرة عن رجال الفضاء ونسائه من الذين شاركوا في رحلات فضائية من حول لرض خلال العقود الستة الأخيرة ومن الأحاديث الصحفية التي أدلوا بها إلى وسائل الأعلام العالمية أن أهم انطباع ظل عالقا في أذهانهم انطلاقا من تجاربهم في الفضاء أن كوكب الأرض هش كأشد ما تكون الهشاشة وأنه على الإنسان بذل قصارى جهده للحفاظ عليه من كثير من المخاطر التي تهدده وفي مقدمتها عدم استغلال ثرواته الطبيعية استغلالا مفرطا وحمياته من كل اشكال التلوث.

إعلان

هذا ما يلح عليه مثلا هذه الأيام مايكل كلينز أحد رواد الفضاء الأمريكيين الثلاثة الذين شاركوا في أول رحلة للنزل على سطح القمر قبل نص قرن.  

 ورغم أنه على مشارف التاسعة والثمانين من العمر، فإنه لايزال نشطا كثيرا في الاحتفالات والمناسبات المخصصة لذكرى مهمة "أبولو 11"، كما يظهر شاعرية كبيرة في استحضار ذكريات الرحلة إلى القمر.

وقال الطيار ورائد الفضاء السابق مساء الخميس 18 يوليو –تموز 2019 خلال مؤتمر في جامعة جورج واشنطن في العاصمة الأميركية "عندما ذهبنا ورأيناه بأمّ العين، يا لهذا الفضاء المذهل".

 وروى قائلا "الشمس كانت خلف القمر، فهو كانت مضاء بحلقة مذهبة كانت تجعل شكل الحفر غريبا جدا بسبب التباين بين الأكثر بياضا بين البيض، والأكثر سوادا بين السود".

وتابع "غير أن ذلك المشهد، على عظمته وجماله، لا يذكر أمام ما كنا نراه من النافذة الأخرى. هناك، كنا نرى تلك الحبة الصغيرة بحجم إبهام اليد، ذاك الشيء الصغير الرائع في الأسود المخملي لباقي الكون".
 وأضاف "لقد قلت لغرفة التحكم: +هيوستن، أنا أرى العالم من نافذتي+".

 هذه الرسالة الموجهة من مايكل كولينز يشاطرها كثر ممن خرجوا إلى مدار الأرض، وهي أن غزو الفضاء يغيّر نظرة البشر إلى الأرض.

   وقال رائد الفضاء السابق "كوكبنا هش". وأعلن كولينز يوم الجمعة 19 يوليو-تموز 2019 خلال لقاء في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض لمناسبة ذكرى نصف قرن على نزول الإنسان على القمر، تأييده لموقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضرورة إعطاء الأولوية لإرسال مهمة مباشرة نحو المريخ من دون العودة إلى القمر.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن