تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

إسرائيل تهدم منازل فلسطينيين في الضفة الغربية والأوروبيون يطالبونها "بالتوفق فوراً"

جرافة تهدم منزلاً في الضفة الغربية
جرافة تهدم منزلاً في الضفة الغربية رويترز

باشرت القوات الإسرائيلية باكرا صباح الإثنين هدم منازل فلسطينيين تعتبرها غير قانونية الى جنوب القدس الشرقية، وعلى مقربة من السياج الفاصل بين القدس والضفة الغربية المحتلة، في عملية أثارت تنديد الفلسطينيين، وقلق الأمم المتحدة.

إعلان

وقام مئات العناصر من الشرطة والقوات الإسرائيلية فجرا بتطويق أربعة مبان على الأقل في منطقة صور باهر الواقعة بين القدس والضفة الغربية، والتي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967، فيما قال مسؤول إسرائيلي إن العملية ستنتهي اليوم وتشمل 12 مبنى.

وهدمت جرافات اسرائيلية ثلاثة مبان، اثنان منهما قيد الإنشاء، وفق ما أورد صحافي في وكالة فرانس برس، بعد أن أخلتها من السكان. ومُنع الصحافيون من الاقتراب من الموقع.

بدوره، طلب الاتحاد الأوروبي من إسرائيل أن توقف "فوراً" عمليات الهدم "غير القانونية" لمنازل الفلسطينيين.

وقالت مايا كوجيانجيك المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن "غالبية المباني موجودة في مناطق مصنفة أ وب من الضفة الغربية، حيث جعلت اتفاقات أوسلو الأحوال المدنية ضمن اختصاص السلطة الفلسطينية".

يذكر أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قد أفاد بأن القرار الإسرائيلي يشمل عشرة مبان بعضها قيد الإنشاء وسيتسبب بتشريد 17 شخصا ويؤثر على 350 آخرين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.