الجزائر

من هي الشخصيات الجزائرية الست التي ستقود الحوار؟

الجزائر
الجزائر الصورة من رويترز

كشفت الرئاسة الجزائرية يوم الخميس 25 يوليو 2019 عن قائمة بأسماء ست شخصيات ستقود الحوار الذي دعت اليه بهدف الخروج من أزمة سياسية مستمرة منذ خمسة أشهر.

إعلان

 كان الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح، الذي تولى المنصب بعد استقالة عبد العزيز بوتفليقة في 2 نيسان/أبريل، دعا في 3 تموز/يوليو - الموعد الذي كان محددا لانتخابات رئاسية تم الغاؤها لعدم وجود مرشحين- إلى حوار "تقوده شخصيّات وطنيّة مستقلّة" لا تُشارك فيه السلطة أو الجيش وذلك بهدف "أوحَد" هو تنظيم انتخابات رئاسية جديدة في أقرب مهلة.

تطالب الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة منذ اندلاعها في 22 شباط/فبراير برحيل كل رموز النظام، ومنهم بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي، قبل أي انتخابات.

بحسب وكالة الانباء الجزائرية فإن بن صالح "استقبل فريق الشخصيات الوطنية المدعو لقيادة الحوار الوطني الشامل".

يتكون الفريق بحسب المصدر من رئيس المجلس الشعبي الوطني خلال الولاية الأولى لبوتفليقة كريم يونس  واستاذة القانون الدستوري بجامعة الجزائر فتيحة بن عبو والخبير الاقتصادي اسماعيل لالماس وعضو مجلس الأمة سابقا واستاذ القانون الدستوري بجامعة قسنطينة بوزيد لزهاري والنقابي في قطاع التربية عبد الوهاب بن جلول والاستاذ بجامعة تلمسان عزالدين بن عيسى.


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم