كولومبيا

الشاب الكولومبي الذي سمح لبلاده بكسب معركة " الشانزيليزيه" بعد أكثر من 3 عقود

إيغان برنال يحتفل بالفوز
إيغان برنال يحتفل بالفوز رويترز

تمكن الكولومبي إيغان برنال من الفوز يوم 28 يوليو-تموز 2019 بلقب النسخة السادسة بعد المائة من طواف فرنسا للدراجات الهوائية. والملاحظ أن هذا التتويج جعله بطلا في كولومبيا وفي منطقة أمريكا اللاتينية كلها.

إعلان

ويأتي تتويج إيغان برنال بعد معارك استمرت أكثر من ثلاثة عقود. وكان كولومبي آخر يسمى لوكو هيريرا قد وضع نفسه قبل 35 عاما في قائمة المحاربين القادرين على كسب هذا السباق الذي ينتهي كل عام في جادة الشانزيليزيه الباريسية. فقط تمكن هذا الأخير من كسب إحدى محطات السباق ولكنه لم ينجح في الوصول إلى مرتبة بطل السباق بكليته على غرار كولومبيين آخرين منهم فابيو بارا ونايرو كوينتانا وريغوبرتو أوران.

وإذا كان الكولومبيون معروفين في سباق فرنسا للدراجات الهوائية بمقدرتهم على تحمل الصعاب في المرتفعات، فإن إيغان برنال الذي لم يتجاوز الثانية والعشرين من العمر والذي دخل عالم الاحتراف في رياضة سباق الدراجات قبل أربع سنوات استطاع أن يفرض مواهب وقدرات أخرى يحتاج إليها كل من يرغب في التربع على عرش طواف فرنسا. وقد علمه والده ركوب الدراجات وهو في الثامنة من العمر. وكان يأمل وهو في بداية المراهقة أن يكون صحافيا فأصبح اليوم بطلا لبلاده ولأمريكا اللاتينية كلها لعدة اعتبارات منها أنه أصغر " محاربي " هذا السباق من المتوجين منذ قرن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم