تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا/اسكتلندا

المملكة غير المتحدة هاجس جونسون في جولته عبر البلاد

رئيس الوزراء البريطاني  بوريس جونسون/
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون/ / رويترز

يُجري رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون يوم الإثنين 29 تموز-يوليو 2019  زيارةً رسميّة هي الأولى له إلى اسكتلندا حيث سيدعو إلى الوحدة في مواجهة تحذيرات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

إعلان

يُفترض أن يُعلن جونسون عن تمويل جديد للمجتمعات المحلّية حيث سيقول "معًا نحن أكثر أمانًا وأكثر قوّةً وأكثر ازدهارًا"، وفق بيان صادر عن مكتبه. 


وستكون اسكتلندا المحطّة الأولى في جولة لجونسون في مختلف أرجاء المملكة المتحدة، حيث سيسعى رئيس الوزراء خلالها إلى دعم خطّته لبريكست ويضع حدّا للتصريحات حول احتمال حَلّ الاتّحاد.


ويتوجّب على جونسون أن يجد سبيلاً للتّعامل مع ضغوط الحزب القومي الاسكتلندي الذي يُهيمن على السّياسة في اسكتلندا بزعامة رئيسة الوزراء الاسكتلنديّة نيكولا ستورجون.


وكان رئيس الحكومة الإيرلنديّة ليو فارادكار أوّل من رَدّ على خطاب جونسون بعد توليه مهمّاته، مؤكّدًا أنّ هدفه المعلن بإعادة التفاوض على اتّفاق بريكست المبرم مع رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي حتّى 31 تشرين الأول/أكتوبر، "بعيد تمامًا من الواقع".


كما اعتبر رئيس الحكومة الايرلنديّة أنّ حدوث بريكست بدون اتّفاق يُمكن أن يؤدّي إلى إعادة توحيد جزيرة إيرلندا والإضرار بالمملكة المتّحدة.


وسيُعلن جونسون يوم الإثنين 29 يوليو-تموز 2019  استثماراتٍ جديدة بـ332 مليون يورو في اسكتلندا وويلز وإيرلندا الشماليّة.


قال جونسون "بينما نستعدّ لمستقبل أكثر إشراقًا بعد خروج بريطانيا من الاتّحاد الأوروبي، من الضروري تجديد الرّوابط التي تتكوَّن منها المملكة المتحدة".
كما أضاف "إنّني أتطلّع إلى زيارة ويلز وإيرلندا الشماليّة للتأكّد من أنّ كلّ قرار أتّخذه بصفتي رئيسًا للوزراء يُعزّز اتحادنا ويقوّيه".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.