تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إندونيسيا

إندونيسيا تعيد إلى فرنسا حاويات نفايات فرنسية

الصورة من أ ف ب

أعادت إندونيسيا إلى فرنسا وهونغ كونغ سبع حاويات من النفايات المستوردة بطريقة غير قانونية حسب ما أعلن مسؤول محلي يوم الثلاثاء 30 يوليو 2019 في حين تكثر دول جنوب شرق آسيا من هذا النوع من العمليات رافضة أن تكون بعد الآن مكبا للدول الغنية.

إعلان

وكانت الحاويات محملة بنفايات منزلية وبلاستيكية ومواد خطرة منتهكة بذلك قواعد الاستيراد على ما ذكرت الجمارك في جزيرة باتاك الواقعة قبالة سنغافورة.

وقال المسؤول في الجمارك المحلية سوسيلا براتا الثلاثاء لوكالة فرانس برس "الحاويات غادرت الاثنين بحضور مسؤولين للتحقق من مغادرتها".

وفي وقت سابق، أوضح مسؤول آخر أن خمس حاويات توجهت إلى هونغ كونغ وأثنتين إلى فرنسا.

وتنتظر السلطات الاذونات لإعادة 42 حاوية نفايات أخرى إلى الولايات المتحدة وأستراليا وألمانيا.

في عام 2018، أثار قرار الصين وقف استيراد النفايات البلاستيكية من العالم بأسره فوضى في السوق العالمية لإعادة التدوير وأرغمت دولا متطورة إلى إيجاد وجهات جديدة لنفاياتها.

ومنذ ذلك الحين وجهت كميات ضخمة إلى جنوب شرق آسيا حيث قدرات إعادة التدوير محدودة.

وفي مطلع تموز/يوليو، أعادت جاكرتا ثماني حاويات إلى أستراليا. وسبق لإندونيسيا أن أعادت في حزيران/يونيو خمس حاويات إلى الولايات المتحدة.

وأثارت مشاهد  لأنهر في جنوب شرق آسيا سدتها أطنان النفايات وصور لحيوانات بحرية نافقة مع امتلاء بطونها بالبلاستيك، صدمة.

وينتج سنويا حوالى 300 مليون طن من البلاستيك وينتهي قسم كبير منها في المكبات أو البحار على ما يفيد الصندوق العالمي للطبيعة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.