تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الهند

العثور على جثة "ملك القهوة" في نهر بالهند

امرأة تبكي في جنازة-
امرأة تبكي في جنازة- رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
3 دقائق

عثر على جثة الملياردير الهندي ف. ج. سيدهارثا الملقب "ملك القهوة" الذي فقد يوم  الاثنين 29 يوليو 2019، في نهر في جنوب الهند وفق ما أعلنت الشرطة الهندية يوم الأربعاء 31 يوليو 2019.

إعلان

فقد شوهد صاحب سلسلة "كافيه كوفي داي" التي تفوّقت على "ستاربكس" في الهند للمرة الأخيرة ليل الاثنين وهو يسير على جسر في ولاية كارناتاكا (جنوب) قرب نهر نيثرافاثي وقد أبلغ سائقه عن اختفائه عندما لم يعد.

وإثر ذلك، أطلقت الشرطة حملة بحث واسعة النطاق وقد عثر صيادون محليون على جثته على ضفة النهر.

وقال ساسيكانث سينثيل  نائب مفوض شرطة كارناتاكا الجنوبية لوكالة فرانس برس "عثر على جثة سيدهارثا في وقت مبكر من اليوم" مضيفا "لقد أرسلنا جثته إلى التشريح لمعرفة أسباب الوفاة ونحن ننتظر النتائج".

وقال سانديب باتيل مفوض الشرطة في مانغالورو إن الجثة ستسلم لعائلة سيدهارثا بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية.

وأضاف أن التحقيقات جارية لمعرفة ما إذا كان سيدهارثا قد انتحر. وتعمل عائلة سيدهارثا في تجارة البن منذ أكثر من 130 عاما.

وعند توليه زمام الأمور، أنشأ سلسلة مقاه للقهوة في العام 1996 كما أصبح أحد أكبر تجار البن في العالم، فضلا عن كونه مالك أكبر مزرعة للبن في آسيا.

ويملك سيدهارثا حوالى 12 ألف هكتار من مزارع البن وتعد شركة "أمالغاميتد بين كومباني" أكبر مصدّر للبن الأخضر ولها فروه معظمها في الهند، فضلا عن ماليزيا ومصر وتشيكيا والنمسا. للمقارنة، تملك "ستاربكس" الأميركية حتى الآن حوالى 150 متجرا في الهند.

سيدهارثا متزوج ابنة وزير الخارجية السابق ورئيس وزراء ولاية كارناتاكا س. م. كريشنا، ما ساهم في جعله واحدا من أبرز رجال الأعمال في البلاد.

لكن إمبراطوريته تعرضت لضغوط بعدما داهمت سلطات الضرائب مكاتب الشركة في مدن مختلفة العام 2017. وذكرت تقارير أن سيدهارثا يجري محادثات مع شركة "كوكا كولا" بشأن بيعها حصة كبيرة من شركته.

ونقلت وسائل إعلام عدة رسالة بعث بها سيدهارثا إلى المساهمين جاء فيها "أنا آسف جدا لخذل كل الناس الذين وضعوا ثقتهم بي. لقد ناضلت لفترة طويلة لكن اليوم استسلمت لأنني لم أستطع تحمل المزيد من الضغوط... لم يكن في نيتي خداع أحد أو تضليله، لقد فشلت كرجل أعمال".

وذكرت تقارير أخرى أن سيدهارثا البالغ من العمر 60 عاما، غادر بنغالور ليل الاثنين وأخبر أسرته في البداية أنه ذاهب إلى منتجع ساكليشارم.

وأبلغت الشرطة الصحافيين أنه طلب من سائقه أخذه إلى مانغالارو بدلا من ذلك.

ولاحقا، أمر سيدهارثا السائق بالتوقف على جسر قرب مانغالارو وخرج من السيارة أثناء تحدثه عبر الهاتف.

وقد انخفضت أسهم الشركة بشدة في بورصة مومباي بعدما أكدت أن رئيسها "مختف منذ مساء أمس (الاثنين)". وتعهدت المجموعة "ضمان استمرارية العمل".

وعبّر رئيس الوزراء السابق ه. د. ديفي غودا عن "صدمته" لوفاة سيدهارثا وكتب على "تويتر"، "يجب على الحكومة إجراء التحقيقات اللازمة في وفاته المأسوية".

وقد دعت النائبة المعارضة مانيش تيواري إلى إجراء تحقيق مستقل.

وقال كيران مازومدار شو  رئيس شركة "بايوكون" إحدى شركات الأدوية الرائدة في آسيا إن سيدهارثا بدا أنه تحت "ضغوط لا تحتمل" ويجب التحقيق في ملابسات الحادث.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.