تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

التحذير الصيني الأقوى لمتظاهري هونغ كونغ: من يلعب بالنار تحرقه

مواجهات مع الشرطة في هونغ كونغ
مواجهات مع الشرطة في هونغ كونغ رويترز

حذر مسؤول كبير في الحكومة الصينية الثلاثاء 6 آب – أغسطس 2019 المتظاهرين في هونغ كونغ الذين يحتجون منذ شهرين ضد النظام الشيوعي في بكين من أنه "من يلعب بالنار تحرقه".

إعلان

وقال الناطق باسم مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو يانغ غوانغ "لا تقللوا أبدا من شأن التصميم الحازم والقوة الهائلة لدى الحكومة الصينية" وذلك غداة إضراب عام وتظاهرة جديدة انتهت باعمال عنف في المستعمرة البريطانية السابقة.

وهذا التحذير هو الأقوى الذي توجهه بكين منذ بدء حركة الاحتجاج في مطلع حزيران/يونيو على خلفية مشروع قانون يهدف الى السماح بتسليم مطلوبين الى الصين.

وتم سحب هذا المشروع لكن التظاهرات استمرت واخذت طابعا عنيفا بشكل متزايد حيث يطالب المحتجون بالغاء مشروع القانون بشكل نهائي وباستقالة رئيسة حكومة هونغ كونغ كاري لام المدعومة من النظام الشيوعي.

وقال يانغ "هذا يجب أن يكون واضحا جدا لتلك المجموعة الصغيرة من المجرمين الذين يرتكبون أعمال عنف والقوى المقيتة التي تقف وراءهم: من يلعب بالنار ستحرقه".

وأكد يانغ مجددا دعم بكين لرئيسة حكومة هونغ كونغ وشرطة المدينة في قمعها التظاهرات. ورفض النظام الصيني الذي لا يتسامح مع حركات الاحتجاج في الصين القارية، حتى الان التدخل تاركا لقوات هونغ كونغ حرية ادارة الوضع.

لكن الجيش الصيني نشر الاسبوع الماضي شريط فيديو يتضمن تهديدا ويظهر مناورة عسكرية لجنود يقومون بقمع تظاهرة في هونغ كونغ التي عادت الى سيادة الصين في 1997.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.