تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الانفصاليون في جنوب اليمن يعلنون سيطرتهم على القصر الرئاسي في عدن

أفراد القوات الانفصالية اليمنية الجنوبية التي تدعمها الإمارات في عدن
أفراد القوات الانفصالية اليمنية الجنوبية التي تدعمها الإمارات في عدن رويترز

اعلن الانفصاليون الجنوبيون في اليمن مساء  يوم السبت  10 أغسطس 2019 ، أنهم سيطروا على القصر الرئاسي في مدينة عدن، العاصمة الموقتة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، بعد أربعة أيام من القتال.

إعلان

قال مسؤول في قوات الحزام الأمني لوكالة فرانس برس "تسلمنا قصر المعاشيق من القوات الرئاسية بدون مواجهات"، بينما أكد شهود عيان أن قوات الحرس الرئاسي سلمت قصر المعاشيق بدون معارك.وأضاف المصدر "تم تأمين خروج أكثر من 200 جندي من القصر يتبعون ألوية الحراسة الرئاسية" والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي موجود في السعودية.ومنذ الأربعاء، تدور اشتباكات عنيفة في عدن بين القوات الموالية لحكومة الرئيس هادي ومسلّحين من قوات "الحزام الامني".
 وتحظى قوات "الحزام الأمني" التي تتمتع بنفوذ في الجنوب اليمني وتقاتل الحوثيين ضمن صفوف القوات الحكومية، بدعم الإمارات العربية المتحدة، العضو الرئيسي في تحالف عسكري تقوده السعودية في هذا البلد ضد المتمردين.

 وتتألّف هذه القوات أساسا من الانفصاليين الجنوبيين الذين يرغبون في استقلال الجنوب اليمني، وينتمون للمجلس الانتقالي الجنوبي.  وكان الجنوب دولة مستقلة حتى الوحدة مع الشمال عام 1990. وعدن هي العاصمة الموقتة للحكومة المعترف بها منذ سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014. 
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن