تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

إسقاط طائرة حربية للنظام السوري في ريف إدلب وأسر طيارها

حطام من الطائرة السورية التي تم اسقاطها يوم 14-08-2019
حطام من الطائرة السورية التي تم اسقاطها يوم 14-08-2019 ( أ ف ب)

أعلنت هيئة تحرير الشام الإسلامية أنها أسقطت طائرة حربية تابعة للحكومة السورية  في محافظة إدلب يوم الأربعاء 14 آب-أغسطس 2019.

إعلان

وقالت الهيئة في بيان إن الطائرة أسقطت قرب بلدة التمانعة في جنوب إدلب.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه تم أيضا أسر طاقم الطائرة الحربية السورية.

ولم يرد ذكر للحادث في وسائل الإعلام الرسمية السورية.

وأفاد مراسل فرانس برس في المكان أن سحابة كبيرة من الدخان الأسود ارتفعت فوق مكان تحطم الطائرة، حيث كان بالإمكان مشاهدة محرك وكرسي وجناح عليه علم النظام السوري.
   

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "إن طائرة سوخوي حربية تابعة للنظام السوري سقطت في ريف إدلب الجنوبي بمحور ترعي - السكيك وذلك بعد استهدافها من قبل الفصائل الجهادية في المنطقة"، في إشارة بشكل خاص الى هيئة تحرير الشام الفرع السابق لتنظيم القاعدة.
   

واوضح عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "تم إلقاء القبض على الطيار من قبل الجهاديين وهو الآن بين أيدي هيئة تحرير الشام"، مضيفا أنها "المرة الأولى التي يتم فيها إسقاط طائرة تابعة للنظام منذ بدء التصعيد" في هذه المنطقة من سوريا في نهاية نيسان/ابريل الماضي.
 

 وتبنت هيئة تحرير الشام في بيان مسؤوليتها عن اسقاط الطائرة. وجاء في البيان "أسقطت سرية الدفاع الجوي التابعة لهيئة تحرير الشام طائرة حربية من نوع سوخوي 22  بالقرب من منطقة التمانعة" في بلدة اللطامنة على بعد كيلومترات قليلة من مدينة خان شيخون.
 

 وجاء إسقاط الطائرة متزامنا مع محاولة قوات النظام التقدّم إلى مدينة خان شيخون، كبرى مدن ريف إدلب الجنوبي بعد تعرضها لقصف جوي كثيف منذ بدء التصعيد، لم يستثن الأحياء السكنية ولا المرافق الخدمية، وتسبب بنزوح غالبية سكانها تدريجياً.
 




 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن