تخطي إلى المحتوى الرئيسي
باكستان

باكستان تحتفل بيوم الاستقلال وسط التوتر مع الهند

خلال الاحتفال بعيد الاستقلال في باكستان-
رويترز

انتقد رئيس وزراء باكستان عمران خان الهند يوم الأربعاء 14 آب-أغسطس 2019 بسبب الإجراءات التي اتخذتها في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين  النوويين وذلك خلال كلمة أدلى بها بمناسبة يوم الاستقلال.

إعلان

وألغت الهند الوضع الخاص بالشطر الخاضع لإدارتها من الإقليم، ويعرف بجامو وكشمير، في الخامس من أغسطس آب واتخذت إجراءات لإسكات اضطرابات واسعة النطاق بقطع الاتصالات وفرض قيود على حرية الحركة.

وردت باكستان بتعليق التجارة وجميع روابط النقل العام بين البلدين كما طردت سفير نيودلهي لدى إسلام اباد.

وقال خان في بيان "يوم الاستقلال فرصة لنشعر بسعادة غامرة، لكننا نشعر بالحزن لمحنة أشقائنا الكشميريين في جامو وكشمير المحتلة ضحايا القمع الهندي". وأضاف "أؤكد لأشقائنا الكشميريين أننا نقف معهم".

وطلبت باكستان عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لبحث التطورات في كشمير كما جاء في خطاب أصدرته وزارة الخارجية الباكستانية اليوم الأربعاء.

وتحكم الهند وادي كشمير، وهي منطقة ذات كثافة سكانية عالية، والمنطقة التي يهيمن عليها الهندوس حول مدينة جامو، بينما تدير باكستان منطقة في الغرب تعرف باسم آزاد كشمير. وتسيطر الصين على منطقة مرتفعة قليلة السكان في الشمال.

وأدى إلغاء الهند للوضع الخاص بجامو وكشمير لحرمان الولاية من حق صياغة قوانينها كما يسمح لغير المقيمين فيها بشراء عقارات.

ومن المتوقع أن يسافر خان إلى مظفر اباد عاصمة آزاد كشمير في وقت لاحق اليوم لإلقاء كلمة أمام برلمان الولاية.

وخاضت الهند وباكستان حربين بسبب كشمير منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1947. وأوشكا على خوض حرب ثالثة في فبراير شباط بعد هجوم دام شنته جماعة مسلحة تتخذ من باكستان مقرا على الشرطة الهندية نتج عنه تبادل البلدين لضربات جوية.


 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن