تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل تسلّم الأردن رغد ابنة صدام حسين إلى العراق؟

رغد صدام حسين
رغد صدام حسين من حسابها على تويتر

كشفت صحيفة "عكاظ" السعودية، يوم الخميس 15 أغسطس 2019، أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يواجه ضغوطا سياسية من البرلمان وتستهدف علاقات بلاده بجارتها الأردن. وقالت الصحيفة السعودية إن عمّان تتعرض لضغوط عراقية من أجل تسليم عدد من المطلوبين، وعلى رأسهم رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

إعلان

وأكدت الصحيفة وجود محاولات تمارسها الكتل السياسية البرلمانية العراقية للضغط على الأردن، لتسليم بغداد معارضين عراقيين على رأسهم رغد ابنة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين.

وأوضحت الصحيفة أن كتلاً سياسية تسعى منذ مدة إلى زج ملف المطلوبين العراقيين ضمن ملفات العراق والأردن التجارية والاقتصادية، والهدف الأول من تلك الضغوط قد يكون إفشال أي تقارب عربي وثيق بين العراق وجيرانه.

وأوضحت صحيفة "عكاظ" أن الأردن يعتبر محاولة كتل سياسية في البرلمان العراقي، ربط الملفات التجارية والاقتصادية بين البلدين، مع ملف المعارضين المطلوبين لبغداد "ابتزازا ومساسا بالسيادة الأردنية."

ونقلت "عكاظ" عن مصادر أردنية حكومية قولها إن أية محاولة ابتزاز سياسي يمس السيادة الأردنية "لا يمكن لعمان الرضوخ لها، خاصة مع وجود نصف مليون عراقي في الأردن بينهم معارضون للعملية السياسية وللوجود الأمريكي في العراق."

من جهتها ترفض الحكومة العراقية، وفقا لصحيفة عكاظ السعودية، ربط الملفين التجاري والاقتصادي مع الأردن بأي جانب سياسي آخر.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.