تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إتدونيسيا

إندونيسيا: سجناء فارون سلموا أنفسهم طوعياً!

المواجهات في بابوا إندونيسيا
المواجهات في بابوا إندونيسيا رويترز

عاد معظم ما يقرب من 300 سجين، فروا من سجن سورونج الذي أُضرمت فيه نار في بابوا بإندونيسيا خلال موجة اضطرابات مدنية في أقصى شرق البلاد، وسلموا أنفسهم طواعية مع تراجع التوتر وتكثيف إجراءات الأمن.

إعلان

صرح بذلك رئيس السجن يوم الخميس 22 أغسطس – آب 2019.

وقبضت إندونيسيا على 34 شخصا وقطعت خدمة الإنترنت في بابوا لوقف العنف بعد أن أضرم محتجون النار في أبنية وسوق وسجن بسبب سوء معاملة الطلاب واتهامات بالتمييز عرقي.

وقال نونوس أنانتو، مدير سجن سورونج، "سلم نحو 98 في المئة من السجناء أنفسهم" مع وجود عمال في الموقع لإجراء إصلاحات ورفع الركام.

ومنذ يوم الاثنين (19 أغسطس آب) أرسلت الشرطة 1200 من القوات الإضافية إلى بابوا للتعامل مع احتجاجات تحولت للعنف أحيانا في عدة بلدات من بينها تيميكا التي تقع قرب منجم جراسبرج للنحاس الذي تديره الوحدة الإندونيسية من شركة فريبورت ماكموران وكذلك في مانوكواري وسورونج وفاكفاك.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.