تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين - الولايات المتحدة

الصين تشن الحرب على أمريكا: تصعيد تجاري يلوح بأزمة جديدة في الأفق

سلع صينية
سلع صينية ( أ ف ب)

في خطوة جديدة تُعمق أزمة العلاقات التجارية مع أمريكا، قررت الصين يوم الجمعة 23 أغسطس 2019 فرض رسوم جمركية انتقامية على سلع أمريكا تقدر قيمتها بنحو 75 مليار دولار، فيما يعني استمرارا دائما للنزاع التجاري بين أكبر اقتصاديين في العالم.

إعلان

وجاء في بيان لوزارة التجارة الصينية فرض رسوم إضافية بنسبة خمسة أو عشرة بالمئة على 5078 منتجا أمريكيا، منها منتجات زراعية من قمح وذرة وصويا ولحوم الأبقار ولحوم الخنازير الأمريكية، ونفط خام وطائرات صغيرة وسيارات.

ويأتي هذا القرار الصيني الانتقامي ردا على خطط واشنطن من أجل زيادة الرسوم، إذ كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد فرض رسوما على ما قيمته 250 مليار دولار من السلع الصينية.

وتعتزم الصين تنفيذ فرض الرسوم بدءا من الأول من سبتمبر 2019، على أن تسري الرسوم على بقية المنتجات في 15 ديسمبر 2019.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد عبرت يوم الخميس 22 أغسطس عن قلقها العميق جراء تدخل الصين في أنشطة للنفط والغاز في مياه تطالب بها فيتنام، قائلة إن هذا يثير شكوكا جدية بشأن التزام بكين بحلول سلمية للنزاعات البحرية، وهو ما اعتبرته أمريكا تصعيدا لترهيب آخرين يطالبون بحقهم في تطوير موارد في بحر الصين الجنوبي.

وبالرغم من كون الصين أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة، فإن صادرتها قد انخفضت بنسبة 9 في المائة بداية سنة 2019، ممهدة بذلك لتأزيم العلاقات التجارية.

ويعود أصل النزاع التجاري بين أقوى اقتصاديين في العالم إلى سنة 2009، ذلك أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، فرض رسوما جمركية بنسبة 35 في المائة على إطارات السيارات الصينية، معللا قراره بارتفاع الواردات التي أدت إلى فقدان بعض الوظائف في الولايات المتحدة.

من جهته وقع الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، في مارس 2018 مذكرة تنفيذية جمركية على الصين بسبب ما وصفه بممارستها التجارية غير العادلة، وبوجبها فرض رسوما جمركية بنسبة 25 في المائة على قائمة 1300 منتج صيني.

أربعة أشهر بعد ذلك، طبقت الولايات المتحدة أول تعريفات جمركية محددة خصيصا للصين وقيام هيئة الجمارك وحماية الحدود بتحصيل تعريفة جمركية بنسبة 25% على 818 منتجا صينيا مستوردا بقيمة 34 مليار دولار.

وكان رد الصين سريعا، إذ فرضت من جهتها في نفس اليوم تعريفة جمركية بنسبة 25% على 545 سلعة أمريكية المنشأ بقيمة 34 مليار دولار.

وحسب ملاحظين فإن استمرار تأزم التبادل التجاري بين البلدين يفتح الباب أمام تراجع الناتج المحلي الإجمالي في كل من أمريكا والصين، وستضر الرسوم الجمركية المرتفعة بصادرات الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى القطاع الزراعي الذي يمكن أن يعرف تراجعا كبيرا.

إعداد آسية العمراني
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.