تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوروبا

ست دول أوروبية توافق على تقاسم مسؤولياتها بشأن 365 مهاجراً على متن أوشن فايكينغ

مهاجرون على متن اوشن فايكينغ
مهاجرون على متن اوشن فايكينغ رويترز

أعلن رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات الجمعة التوصل إلى اتفاق بين ست دول أوروبية لإنزال 365 مهاجراً من على متن سفينة "اوشن فايكينغ" ومن ثم تقاسم مسؤولياتهم في ما بينها.

إعلان

وقال إنّ "كل المهاجرين على متن" السفينة الإنسانية التابعة لمنظمتي "اس او اس" وأطباء بلا حدود، سينقلون إلى مراكب عسكرية مالطية، خارج المياه الإقليمية لهذه الدولة.

وسيتم توزيعهم بين "فرنسا، ألمانيا، ايرلندا، لوكسمبورغ، البرتغال ورومانيا"، كما كتب موسكات على حسابه في تويتر، وأشار إلى أنّ "أحداً لن يبقى في مالطا".

وفي باريس، أعلن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير أنّ فرنسا ستستقبل 150 مهاجراً من بينهم، مشيرا إلى أن بلاده "تتمسك بالتضامن".

ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام على رسو السفينة الإسبانية "اوبن ارمز" في ايطاليا والتي ستستقبل فرنسا أربعينا ممن كانوا على متنها فيما وصلت سفينة دورية تابعة للبحرية الإسبانية الجمعة إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية لنقل 15 مهاجراً كانوا أيضاً على متن "اوبن ارمز"، حسب ما أعلنت الحكومة الإسبانية.

وأوضح رئيس وزراء مالطا أن الاتفاق يأتي "عقب محادثات مع المفوضية الاوروبية وبعض الدول الاعضاء، بالتحديد فرنسا وألمانيا".

ورحب منسق عمليات الإنقاذ على متن "اوشن فايكينغ" نيكولاس رومانيوك بالإعلان، وقال "إنّها أنباء طيبة"، وفق ما ذكرت صحافية في فرانس برس متواجدة على متن السفينة منذ بداية مهمتها.

وأضاف "نترقب الآن رسالة رسمية من السلطات المالطية" بخصوص إجراءات الرسو.

ولم يعلن الخبر مباشرة بين المهاجرين، إذ فضّلت "أطباء بلا حدود" الانتهاء من توزيع الغذاء قبل نشر الخبر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.