تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الناسا

"ناسا" تحقق في أول جريمة ترتكب في الفضاء: رائدة فضاء تتسلل إلى حساب زوجتها من المحطة الدولية

آن ماكلين رائدة الفضاء
آن ماكلين رائدة الفضاء / ويكيميديا

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز"، في عددها الصادر يوم الجمعة 23 أغسطس 2019، أن وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) تحقق في ادعاء بأن رائدة فضاء تسللت إلى الحساب البنكي لزوجتها السابقة من محطة الفضاء الدولية، وذلك في أول جريمة ترتكب في الفضاء.

إعلان

رفعت "سامر ووردن" وهي ضابط استخبارات القوات الجوية، شكوى ضد زوجتها السابقة، آن ماكلين رائدة الفضاء، إلى المحكمة.


واعترفت رائدة الفضاء آن ماكلين بالتسلل إلى الحساب من محطة الفضاء الدولية، لكنها نفت القيام بأي مخالفات. ومنذ ارتكاب المخالفة المزعومة عادت الرائدة ماكلين من محطة الفضاء إلى الأرض.


وأخبرت رائدة الفضاء الصحيفة الأمريكية من خلال محام، أنها أرادت فقط التأكد من أن أموال العائلة كانت على ما يرام وأن هناك ما يكفي من المال لدفع الفواتير والعناية بابنهما، الذي كانتا تربيانه سويا قبل الانفصال.


وكان الثنائي قد تزوَّج عام 2014، قبل أن تقدّم ووردن طلبَ الطلاق في عام 2018.


وبعد عدة شهور، ذهبت ماكلاين في مهمتها الفضائية، ثم اكتشفت ووردن وصولها إلى حسابها البنكي. وأنكرت ووردن تهمة الاعتداء، ورُفضت القضية في وقت لاحق.


وقال مسؤولون بوكالة "ناسا" للصحيفة الأمريكية، إنَّهم لا يعلمون شيئاً بشأن أي جرائم ارتكبت على متن المحطة الفضائية الدولية.


وتخرجت مكلين من أكاديمية ويست بوينت العسكرية المرموقة، وقامت بأكثر من 800 ساعة طيران قتالية فوق العراق كطيار عسكري، ثم تأهلت كطيار اختبار -وهو طيار يقوم باختبار مركبات جوية جديدة أو معدلة -وتم اختيارها للعمل في ناسا في عام 2013.


وأمضت مكلين ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية، وكان من المقرر أن تنضم إلى أول رحلة للسيدات للتجول في الفضاء خارج المركبة، لكن تم إلغاء مشاركتها في اللحظة الأخيرة، بسبب ما قالت ناسا إنه مشكلة في توفر مقاسات البذلات الفضائية المناسبة.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.