تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كوريا الشمالية

زعيم كوريا الشمالية يُشرف على تجربة "منصة إطلاق صواريخ عملاقة متعددة الفوهات"

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون  يراقب آخر تجربة صاروخية
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون يراقب آخر تجربة صاروخية /رويترز

أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على تجربة "منصة إطلاق صواريخ متعددة فائقة الضخامة"، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية يوم الأحد 25 أغسطس 2019 ، ما يزيد من الغموض المحيط بإمكان استئناف مفاوضات نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية. 

إعلان

قال الجيش الكوري الجنوبي إن بيونغ يانغ أطلقت ما يبدو إنه صاروخين بالستيين قصيري المدى السبت، في أحدث تجربة من نوعها في الأسابيع الأخيرة احتجاجا على إجراء مناورات عسكرية أميركية كورية جنوبية مشتركة، اختتمت قبل أسبوع تقريبا.


   وقال كيم إن المنظومة "التي تم تطويرها حديثا" هي "سلاح عظيم"، وفق وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، معربا عن "تقديره البالغ" للعلماء الذين صمموا هذا السلاح وقاموا بتصنيعه.


   وقال كيم أيضا إن بلاده تحتاج إلى المضي في تسريع تطوير الأسلحة "من أجل إحباط التنامي المستمر للتهديدات العسكرية والضغط على القوى المعادية".


   وأظهرت إحدى الصور التي نشرتها صحيفة "رودونغ سينمون" الرسمية الزعيم الكوري الشمالي كيم وعلى وجهه ابتسامة عريضة واقفا أمام منصة إطلاق بثمانية إطارات، وعلى متنها اسطوانات كبيرة تخرج منها صواريخ.


   وأضافت الوكالة "اختبار الاطلاق أثبت أن كل المواصفات التكتيكية والتقنية للنظام تطابقت مع المعايير الموضوعة مسبقا". 


   وكتب الاستاذ المساعد في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا فيبين نارنغ على تويتر أن عملية الإطلاق يوم السبت 24 أغسطس 2019 هي على ما يبدو "المنظومة الصاروخية الرابعة الجديدة التي بدأتها كوريا الشمالية منذ انتكاسة هانوي". وأضاف "هذه حملة كيم من الضغوط القصوى".


وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام الكورية الشمالية الرسميةصواريخ يتم إطلاقها من أنابيب ضخمة وضعت على ظهر مركبة ذات ثماني عجلات.

قال محللون إنه يبدو أن ذلك على الأقل رابع نظام صواريخ جديد تكشف كوريا الشمالية النقاب عنه منذ توقف محادثات نزع السلاح النووي في قمة فبراير شباط بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية عن كيم قوله يوم السبت 24 أغسطس 2019 إنه يجب على كوريا الشمالية زيادة تطوير أسلحة استراتيجية وتكتيكية جديدة "للتصدي للتهديدات العسكرية المتصاعدة دوما وضغوط القوى المعادية".


وقال كيم إن علماء كوريا الشمالية الشبان الذين طوروا الصواريخ" كنز وثروة البلاد الثمينة التي لا يمكن المقايضة عليها بأي شيء".


وقال تعليق لوكالة الأنباء المركزية الكورية يوم السبت إن كوريا الشمالية "لن تقايض مطلقا أمن البلاد الاستراتيجي بتخفيف
العقوبات".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.