تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيطاليا

إيطاليا: اتفاق على تشكيل حكومة من حركة خمس نجوم والحزب الديموقراطي

زعيم حركة 5 نجوم لويجي دي مايو يتحدث إلى وسائل الإعلام في روما
زعيم حركة 5 نجوم لويجي دي مايو يتحدث إلى وسائل الإعلام في روما (رويترز)

توصلت حركة خمس نجوم والحزب الديموقراطي يوم الأربعاء 28 أغسطس 2019 إلى "اتفاق" لتشكيل ائتلاف حكومي جديد يحل محل حكومة الحركة مع حزب الرابطة بزعامة ماتيو سالفيني.

إعلان

وأعلن زعيم حركة خمس نجوم (مناهضة للمؤسسات) لويجي دي مايو يوم الأربعاء "التوصل إلى اتفاق سياسي مع الحزب الديموقراطي" (يسار الوسط) لتشكيل حكومة جديدة ، متحدثا لدى خروجه من اجتماع مع الرئيس سيرجيو ماتاريلا.

وأوضح دي مايو أن الحكومة الجديدة ستكون برئاسة رئيس الوزراء المنتهية ولايته جوزيبي كونتي، ما سيشكل "ضمانة" لحركته، منتقدا حليفه الحكومي السابق زعيم حزب الرابطة (يمين متطرف) ماتيو سالفيني لتسببه في 8 آب/أغسطس بانهيار الائتلاف الذي استمر بينهما 14 شهرا وتركه "ستين مليون إيطالي بلا حكومة".

وكانت حركة خمس نجوم آخر تشكيل سياسي يستقبله الرئيس في ختام يومين من المشاورات المكثفة لتشكيل حكومة.

ويعتبر حزب خمس نجوم الذي يملك أكبر كتلة في البرلمان منذ الانتخابات التشريعية عام 2018، أساسيا لتشكيل غالبية حكومية.

- "حكومة تغيير"

وقبل دي مايو، بدا زعيم الحزب الديموقراطي، أكبر التشكيلات اليسارية، نيكولا زينغاريتي متفائلا لدى خروجه من القصر الرئاسي.

واعتبر أنه يمكن تشكيل "حكومة تغيير" تعطي "الكلمة لإيطاليا الجميلة، تلك التي يغلب فيه الأمل على الخوف، والتفهم على الأحقاد، والوفاق على الحقد".

وأعلن أن وفدي الحزب الديموقراطي وحركة خمس نجوم توصلا إلى وضع "إسهام سياسي أول لطرحه على الرئيس"، في إشارة إلى مسودة برنامج مشترك، وذلك بعد عدة أيام من المفاوضات تخللتها هجمات كلامية حادة وتعليق جلسات.

وأفادت مصادر برلمانية من حركة خمس نجوم أنها "تشاطر" زينغاريتي وجهة نظره مؤكدة أن الطرفين "متفقان" على المسائل الرئيسية.

ويعقد الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا منذ الثلاثاء مشاورات مكثفة مع جميع الأطراف السياسيين فيما تجري بالتوازي مفاوضات شاقة بين الحزب الديموقراطي وحركة خمس نجوم لتشكيل غالبية وتوزيع الحقائب الوزارية.

وكشف زينغاريتي أيضا أن حزبه يقبل أن "تختار حركة خمس نجوم رئيس الوزراء المقبل" من غير أن يذكر اسم جوزيبي كونتي.

وحصل كونتي الذي يتمتع بشعبية كبيرة في إيطاليا، خلال الأيام الماضية على دعم الأوروبيين خلال قمة مجموعة السبع في بياريتز بفرنسا، ثم على دعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي وصفه الإثنين بأنه "رجل موهوب جدا".

 ومارست حركة خمس نجوم ضغوطا كبرى لإبقاء كونتي الذي يأخذ عليه الحزب الديموقراطي صمته طوال 14 شهرا عن إملاءات ماتيو سالفيني المناهض للهجرة.

وتعيش إيطاليا منذ ثلاثة أسابيع أزمة سياسية عميقة بعدما تسبب سالفيني، وزير الداخلية السابق، في الثامن من آب/أغسطس 2019 بانهيار الائتلاف الذي شكله مع حركة 5 نجوم، ثم استقالة كونتي في 20 من الشهر متهما سالفيني بـ"تمرير مصالحه الانتخابية الخاصة" قبل مصالح البلاد.

وما زال ينبغي أن يحصل البرنامج المشترك على موافقة حركة خمس نجوم التي تعتزم طرحه للموافقة على موقعها الإلكتروني "روسو" الذي تصفه بأنه أداة "ديموقراطية مباشرة"، غير أنه يواجه انتقادات شديدة لافتقاره إلى الشفافية والصفة التمثيلية، اذ أنه يضم مئة ألف منتسب فقط لقاء أكثر من عشرة ملايين ناخب في الانتخابات التشريعية عام 2018. وقد يجري هذا التصويت في عطلة نهاية الأسبوع.

- صراع على المناصب الوزارية   

وتتركز التساؤلات حول توزيع المناصب الوزارية، وهي مسألة تعتزم حركة خمس نجوم أن يكون لها رأي مؤثر فيها في ضوء غالبيتها النسبية في البرلمان المنبثق عن انتخابات 2018.

كما يطرح السؤال حول مصير لويجي دي مايو الذي قوض سالفيني صورته خلال 14 شهرا من تحالفهما في الحكومة حيث كان دي مايو نائبا لرئيس الوزراء، ويخوض الأزمة الحالية في موقع ضعيف جدا.

وسخر سالفيني من حكومة ستكون برأيه "رهينة صيادي الحقائب الوزارية"، غير أن تشكيل هذه الغالبية يعتبر بمثابة نكسة كبرى له.

وندد بحكومة "تشكلت بتعليمات من باريس وبرلين وبروكسل" مؤكدا أن "الرابط الوحيد الذي يوحد بين الحزب الديموقراطي وحركة خمس نجوم، هو الحقد تجاه الرابطة، أكبر حزب في إيطاليا"، في إشارة إلى استطلاعات للرأي منحت حزبه 36 إلى 38% من نوايا التصويت في مطلع آب/أغسطس 2019.

وقال للصحافيين بعد اجتماعه مع الرئيس ماتاريلا "يتهيّأ لي أن هناك هدفا بعيد المصدر، لا يأتي من إيطاليا، يقضي ببيع البلاد والشركات لسلطات غير إيطالية، ما سيشكل استهتارا بالإيطاليين".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.