بريطانيا

ضربة قاسية لجونسون: استقالة زعيمة المحافظين الإسكتلنديين بعد تعليق أعمال البرلمان

زعيمة حزب المحافظين الإسكتلندي روث ديفيدسون
زعيمة حزب المحافظين الإسكتلندي روث ديفيدسون فايسبوك @OfficialRuthDavidson

أعلنت زعيمة حزب المحافظين الإسكتلندي روث ديفيدسون التي تتمتع بشعبية كبيرة يوم الخميس 29 آب - أغسطس 2019استقالتها في ضربة قاسية لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، غداة قراره تعليق البرلمان حتى أسبوعين قبل موعد بريكست.

إعلان

وفي بيان على تويتر، تحدثت ديفيدسون عن "التناقض" الذي "شعرت به بشأن بريكست". لكنها أكدت أنها تنوي البقاء عضوا في البرلمان الإسكتلندي.

وبررت السيدة الأربعينية التي أيدت بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي في استفتاء 2016 وأنعشت شخصيتها القوية الحزب المحافظ في اسكتلندا، قرارها بأسباب عائلية

وكانت ديفيدسون انتقدت احتمال الخروج من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق.

وقالت أنها صدقت تأكيدات جونسون بأنه سيحاول الحصول على اتفاق جديد مع الأوروبيين ودعت زملاءها في البرلمان إلى الموافقة عليه إذا تحقق ذلك.

وصرحت للصحافيين في ادنبره "رئيس الحكومة، اجلب لنا اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي". وأضافت "أقف بثبات وراء محاولات رئيس الوزراء جلب اتفاق".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم