تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

الرئيس اليمني: المعركة ضد إيران لن تكون مدخلا للتقسيم

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أرشيف

طلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من حكومته اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة ما وصفه "بالاستهداف الاماراتي السافر"، ضد بلاده ووحدته وسلامة أراضيه.

إعلان

هذا هو أول موقف رسمي للرئيس اليمني منذ اندلاع المواجهات مع الانفصاليين الجنوبيين قبل ثلاثة أسابيع.

الرئيس هادي الذي جدد طلبه الى المملكة العربية السعودية بضرورة وقف التدخل الاماراتي، أكد عدم القبول بأن تكون "مشاركة الاشقاء في معركة العرب ضد ايران، مدخلا لتقسيم بلاده، او التفريط بشبر واحد من اراضيه"، على حد تعبيره.

وفي حين اتهمت الحكومة اليمنية الإمارات بشن سلسلة غارات جوية على قواتها في محافظتي عدن وابين، اوقعت عشرات القتلى والجرحى،

أقرت الحكومة الاماراتية بالغارات المنسوبة لمقاتلاتها الحربية، لكنها قالت في بيان لخارجيتها إن مجموعات إرهابية هاجمت قوات التحالف في مطار عدن، مما أدى إلى اصابة عنصرين من هذه القوات، والتدخل لاستخدام حق الدفاع عن النفس.

هذا وطلبت الحكومة اليمنية رسميًا من مجلس الأمن عقد جلسة حول ما وصفته بالقصف السافر الذي قامت به أبو ظبي.

ميدانيًا, تراجعت القوات الحكومية إلى مواقعها الخلفية في محافظة أبين الساحلية التي استعادت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي السيطرة على عاصمتها زنجبار بُعيد إحكام سيطرتها بالكامل على مدينة عدن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.