تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة

تحوّل جيني يتيح مقاومة فيروس الايدز

فيروس السيدا
فيروس السيدا flickr @Kanijoman

من شأن تحوّل جيني نادر جدّا مسؤول عن مرض في العضلات يطال حوالي مئة شخص أن يحدث مناعة طبيعية ضدّ الايدز، بحسب ما كشف باحثون إسبان آملين أن تمهدّ أبحاثهم هذه لدواء ضدّ الفيروس.

إعلان

وكان العلماء على بيّنة من تحوّل جيني أوّل من هذا النوع هو ذاك الذي اكتشف بعد نقله إلى تيموثي براون المعروف بـ "مريض برلين" الذي شفي من الايدز بفضل عملية زرع لخلايا جذعية تتضمّن تحوّلا نادرا في الجينة "سي سي ار 5" تمنح مناعة طبيعية ضدّ الفيروس.

ويطال التحوّل الجديد جينة أخرى هي "تي ان بي او 3" وهو أكثر ندرة، وقد رصد قبل سنوات عند أفراد عائلة إسبانية مصابين بمرض عضلي نادر جدّا يحول دون نموّ العضلات.

ولاحظ الأطباء أن باحثين معنيين بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (ايدز) يدرسون بشكل منفصل الجينة عينها التي تؤدي دورا بارزا في وصول الفيروس إلى الخلايا.

فتواصلوا مع علماء وراثة في مدريد قاموا في المختبر بنقل الفيروس إلى عينات دموية مأخوذة من العائلة.

وتبيّن لهم أن الخلايا اللمفاوية للمصابين بهذا المرض النادر قادرة على مقاومة الايدز، إذ يتعذّر على الفيروس الوصول إلى الخلايا.

وقال عالم الفيروسات في معهد كارلوس الثالث للصحة في مدريد خوسيه ألكامي الذي أشرف على هذه الدراسة المنشورة في مجلة "بلوس باثوجن" الأميركية "يساعدنا هذا الاكتشاف على التعمّق في فهم كيفية وصول الفيروس إلى الخلايا. وهناك أمور كثيرة ما زلنا نجهلها عن الايدز".

لكن الطريق ما زال طويلا قبل أن يتسنّى للعلماء الاستفادة من هذا التحوّل لتشكيل دواء. غير أن هذا الاكتشاف يؤكّد أن الجينة "تي ان بي أو 3" هي وسيلة مثيرة للاهتمام لقطع الطريق أمام انتشار الفيروس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.