تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البحرين

وزير الخارجية البحريني ينتقد هجوم حزب الله على إسرائيل ويتهم الدولة اللبنانية بـ"التفرج"

وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد بن محمد آل خليفة
وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد بن محمد آل خليفة رويترز

انتقد وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد بن محمد آل خليفة هجوم حزب الله يوم الاحد 1 أيلول – سبتمبر 2019 على اسرائيل، متهما الدولة اللبنانية بـ"التفرج" على التصعيد على حدودها.

إعلان

وكتب الوزير البحريني في تغريدة على تويتر "اعتداء دولة على أخرى شيء يحرمه القانون الدولي. ووقوف دولة متفرجة على معارك تدور على حدودها وتعرض شعبها للخطر هو تهاون كبير في تحمل تلك الدولة لمسؤولياتها".

ودعت وزارة الخارجية البحرينية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية مواطنيها المتواجدين في لبنان إلى "المغادرة فورًا، نظرًا لما تمر به الجمهورية اللبنانية من أحداث وتطورات أمنية".

وهذه ليست المرة الأولى يدلي الوزير البحريني بتصريحات تعتبر مدافعة عن الدولة العبرية، اذ أكد الأسبوع الماضي أن "إيران هي من أعلنت الحرب علينا، بحراس ثورتها وحزبها اللبناني وحشدها الشعبي في العراق وذراعها الحوثي في اليمن وغيرهم. فلا يلام من يضربهم ويدمر أكداس عتادهم. انه دفاع عن النفس".

وجاء هذا التعليق تعقيبا على غارات في لبنان وسوريا وحتى في العراق نسبت إلى الدولة العبرية.

من جانبه، كتب وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في حسابه على موقع تويتر "قلوبنا مع لبنان واللبنانيين هذا المساء، فطالما عانوا من انفراد القرار وتداعياته" في انتقاد مبطن لحزب الله.

وبحسب قرقاش فإن "المنطق أن قرار الحرب والسلام والاستقرار يجب أن يكون قرار الدولة ويعبر عن مصالحها الوطنية وسلامة مواطنيها في المقام الأول".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.