تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

وزير الخارجية الألماني يصل إلى الخرطوم: السودان يقف عند منعطف تاريخي

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس رويترز

وصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الثلاثاء 3 أيلول – سبتمبر 2019 إلى السودان التي تمر بمرحلة انتقالية بعد إطاحة الجيش الرئيس عمر البشير إثر أشهر من الاحتجاجات الشعبية.

إعلان

وتأتي زيارة ماس بعد أن أدى أعضاء المجلس السيادي ورئيس الوزراء اليمين الدستورية لقيادة مرحلة انتقالية مدّتها 39 شهراً.

وجاءت بداية إجراءات المرحلة الانتقالية بموجب برنامج زمني تم الاتفاق عليه في 17 آب/أغسطس بين الحركة الاحتجاجية والمجلس العسكريّ الذي تولى السلطة بعد إطاحة البشير الذي حكم البلاد 30 عاماً.

وقال ماس في بيان صدر قبيل زيارته للخرطوم إنّ "السودان يقف عند منعطف تاريخي".

ومن المقرّر أن يلتقي ماس رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح البرهان.

وأوضح الوزير الألماني أنّه يتطلّع إلى إجراء مباحثات مع ممثّلي حركة الاحتجاج "للتعبير عن تقديره لهم".

وتابع "نودّ أن يكون السودان قادراً على استغلال الفرصة التاريخية بعد سنوات من العزلة لتلقّي الدعم الضروري من المجتمع الدوليّ".

وعانت السودان من عزلة دوليّة خصوصا بسبب وضعها على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وقد أدى ذلك إلى تدمير اقتصاد البلاد وةحرمانها من الاستثمارات الأجنبية.

ومن المقرّر أن يتوجه ماس إلى جمهورية الكونغو الديموقراطية بعد انتهاء زيارته للخرطوم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.