تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

أمريكية تطلق النار على ابنتها ظنا منها أنها لص

صورة توضيحية
صورة توضيحية /فيسبوك (المحرر العربي)

أطلقت أميركية النار على ابنتها، وهي طالبة في الثامنة عشرة من العمر أتت لزيارتها من دون إبلاغها مسبقا، ظنّا منها أنها لصّ، بحسب ما كشفت وسائل إعلام محلية.

إعلان

وتعرّضت الشابة لإصابة في الذراع مساء يوم الجمعة 30 أغسطس 2019 في جيرارد في ولاية أوهايو (الشمال)، لكن حالتها ليست خطرة، على ما ذكرت محطة "دبليو اف ام جي" المحلية.


وكانت الوالدة التي تملك رخصة حيازة السلاح وحيدة في المنزل عندما سمعت "أصواتا آتية من المطبخ أو من المدخل"، على ما قال للمحطة جون نورمان رئيس الشرطة المحلية.


وأردف الأخير "كان السلاح بالقرب منها، فأطلقت النار على الشخص الوافد من الباب"، مشيرا إلى أنها صدمت عند رؤية ابنتها.


وتعتزم الشرطة تقديم تقرير للنائب العام في المنطقة كي يبتّ في مسألة إقامة ملاحقات.


ويخوّل الدستور الأميركيين حيازة الأسلحة. ويملك أكثر من ثلث البالغين في البلاد سلاحا ناريا واحدا على الأقل.


وقد قتل نحو 40 ألف شخص بالرصاص سنة 2017، بحسب الإحصاءات الرسمية.


وأفاد موقع "غان فايلنس أركايف" بأن 1112 شخصا لقوا حتفهم بطلقات عرضية منذ مطلع العام.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.