تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

العثور على آثار أوّل الكائنات القادرة على التنقّل عاشت قبل 550 مليون سنة

آثار "ييلينغيا سبيسيفورميس"
آثار "ييلينغيا سبيسيفورميس" أ ف ب

قبل 550 مليون سنة، نفق حيوان غريب تاركا وراءه آثار آخر تنقّل له، ما أتاح للعلماء سبر أغوار أحد أوّل الكائنات القادرة على التنقّل.

إعلان

وأطلق على هذا الحيوان اسم "ييلينغيا سبيسيفورميس" وهو يشبه "دودة مقطّعة"، إذ إن جسده كان مؤلفا من عدّة حلقات متتالية ومتشابهة. وقال عالم الإحاثة شوشاي شياو من جامعة فيرجينيا التقنية في الولايات المتحدة في تصريحات لوكالة فرانس برس "كان للحيوان جانبان متشابهان مع رأس وذيل".

وصحيح أنه تمّ العثور على آثار تنقّلات كثيرة تعود إلى العصر الإيدياكاري (-635 إلى -542 مليون سنة) في أستراليا والولايات المتحدة وكندا وإفريقيا، لكن قليلة هي متحجّرات الحيوانات المعروفة التي قد تكون هذه الآثار عائدة إليها.

وأعلن فريق من الباحثين تحت إشراف شوشاي شياو أنه تسنّى له أن يدرس آثار حيوان وبقاياه المتحجّرة في الوقت عينه عثروا عليها في أحد وديان نهر يانغتسي في جنوب الصين. وقد نفق الحيوان عندما كان يتنقّل.

وما من حيوانات حيّة تشبه "ييلينغيا سبيسيفورميس" وأقرب ما قد يكون إليه هي كثيرات الأرجل، على حدّ قول شوشاي شياو.

وبحسب الدراسة التي نشرت نتائجها الأربعاء في مجلة "نيتشر"، كان "ييلينغيا سبيسيفورميس" يعيش قبل 550 مليون سنة خلال العصر الإيدياكاري وهو "من أقدم الحيوانات القادرة على التنقّل".

وأفاد الباحثون بأن الحيوان كان يعيش في المياه، مرجّحين أن يكون عرضه ما بين 5 و26 ميليمترا وطوله حوالي 27 سنتيمترا. وهو كان مؤلفا من خمسين جزءا مماثلا.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.