تخطي إلى المحتوى الرئيسي
افغانستان

هجوم لحركة طالبان على مدينة فرح غرب افغانستان

عناصر من طالبان
عناصر من طالبان أرشيف

شن مقاتلو حركة طالبان يوم الجمعة 6 أيلول – سبتمبر 2019 هجوما على مدينة فرح كبرى مدن الولاية التي تحمل الاسم ذاته، بحسب ما أفاد مسؤولون، في وقت تكثف الحركة هجماتها بموازاة مفاوضاتها مع واشنطن.

إعلان

واستولى عشرات من مقاتلي الحركة خلال الهجوم على مركز تجنيد محلي للجيش الافغاني، بحسب المتحدث باسم الحكومة المحلية فاروق باراكزي.

من جهته قال متحدث باسم طالبان إن هناك "عملية واسعة النطاق تجري في ولاية فرح".

وسبق أن تعرضت عاصمة الولاية الواقعة غرب البلاد قرب الحدود مع إيران لعدة هجمات. واستولت عليها حركة طالبان لفترة قصيرة في ايار/مايو 2018 قبل أن يطردها الجيش الأفغاني بدعم من قوات الحلف الأطلسي.

ولا تزال نتيجة معارك اليوم غير واضحة.

وقال المتحدث باسم الداخلية الافغانية نصرت رحيمي في رسالة إن "العدو تكبد ضربات شديدة في عدة مناطق وستتم تصفية جميع المهاجمين قريبا".

وقال أحد السكان في اتصال هاتفي أجرته معه وكالة فرانس برس إن طالبان سيطرت على مركز التجنيد وان معارك تدور حول مقر الشرطة.

وكثف مقاتلو طالبان مؤخرا هجماتهم في البلاد. ويأتي هذا الهجوم الجديد في وقت بدا فيه ان المفاوضات بين الحركة وواشنطن دخلت شوطها الاخير ويمكن ان تؤدي الى اتفاق حول انسحاب القوات الأميركية من افغانستان.

من جهة اخرى يحاول مقاتلو طالبان منذ السبت الماضي السيطرة على كبرى مدن ولاية قندوز (شمال) وشنوا عمليات على مدينة بول-إي-خمري (شمال) الاحد.

كما شهدت كابول اعتداءين داميين الاثنين والخميس تبنتهما طالبان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.