تخطي إلى المحتوى الرئيسي
افغانستان

طالبان: إن أراد ترامب وقف المحادثات سنسلك طريق الجهاد والقتال لإنهاء الاحتلال

عناصر من حركة طالبان
عناصر من حركة طالبان /اذاعة فرنسا الدولية

توعدت حركة طالبان يوم الثلاثاء 10 أيلول – سبتمبر 2019 بمواصلة القتال ضد القوات الأميركية في أفغانستان غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن المحادثات مع المتمردين باتت بحكم "الميتة"، مؤكدة أن واشنطن ستندم لتخليها عن المفاوضات.

إعلان

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد لوكالة فرانس برس "كان لدينا طريقان لإنهاء احتلال أفغانستان، الأول الجهاد والقتال، والثاني المحادثات والمفاوضات"

وأضاف "إن أراد ترامب وقف المحادثات، سنسلك الطريق الأول وسيندمون قريبا".

وجاء بيان طالبان بعد ساعات على إعلان ترامب أمام الصحافيين تخلي الولايات المتحدة عن المفاوضات بعد قرابة عام من المحادثات الهادفة لتمهيد الطريق أمام انسحاب أميركي من أفغانستان بعد 18 عاما من الحرب.

وقال ترامب في البيت الأبيض "انها بحكم الميتة. في ما يخصني هي بحكم الميتة".

وجاء هذا الإعلان بعد إلغاء ترامب خطة بالغة السرية تقضي بنقل قادة طالبان جوا الى الولايات المتحدة لإجراء محادثات مباشرة معهم في منتجع كامب ديفيد الرئاسي قرب واشنطن.

وبعدما بدت المفاوضات على وشك التوصل إلى اتفاق، أعلن ترامب أن القوات الأميركية تشن حملة على المتمردين هي الأشرس منذ عقود.

وقال في تغريدة "خلال الايام الأربعة الماضية، كنا نضرب عدونا بشدة أكثر من اي وقت مضى في السنوات العشر الأخيرة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.