تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تــونس

تونس: انسحاب مرزوق والرياحي المرشحين للانتخابات الرئاسية لصالح الزبيدي وزير الدفاع السابق

وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي
وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي /رويترز

انسحب في اللحظات الأخيرة للحملة الانتخابية الرئاسية في تونس مرشحان ثانويان من السباق مساء يوم الجمعة 13 سبتمبر -أيلول 2019 ، لصالح وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي الذي يحظى بدعم حزب نداء تونس الفائز بانتخابات 2014.

إعلان

أعلن المرشحان محسن مرزوق ورجل الأعمال سليم الرياحي انسحابهما في بيانين نُشرا عبر صفحتيهما على موقع فيسبوك قبل بدء مرحلة الصمت الانتخابي منتصف ليل الجمعة، في محاولة متأخرة للحد من تشرذم الأصوات.


يعدّ المرشحان من بين ثمانية مرشحين آخرين ينتمون إلى نداء تونس أو قريبين منه.


نشر مرزوق صورة على فيسبوك إلى جانب الزبيدي، وأعلن انسحابه لصالح الأخير، وقال إنّه اتخذ قراره "لتجنب وقوع البلاد تحت سلطة قوى الشعبوية والتطرف".


من جانبه، أعلن سليم الرياحي الذي سبق أن ترأس واحداً من أبرز فرق البلاد الكروية وهو ملاحق بتهم تبييض أموال ولجأ إلى فرنسا في نهاية 2018، انسحابه في تسجيل مصوّر نشره عبر صفحته في فيسبوك.


برغم انسحاب مرزوق والرياحي، فإنّ عدد المرشحين يبقى 26 مرشحاً. وحتى لو دعا المرشحان مناصريهما للتصويت لصالح الزبيدي، فإنّ اسميهما سيبقيان على بطاقات الاقتراع.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.