تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هُتافات مُعادية لرئيس جنوب إفريقيا خلال تشييع جنازة روبرت موغابي بسبب العنصرية

رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا
رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا فرانس 24

واجه رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا هتافات معادية  يوم السبت 14 أيلول- سبتمبر 2019، في زيمبابوي خلال مراسم تشييع روبرت موغابي، بعد أعمال العنف التي استهدفت أجانب وهزت بلده، وقدم "اعتذاراته" مؤكدا أن مواطنيه "لا يكرهون الأجانب".

إعلان

 وبينما كان رئيس جنوب إفريقيا يستعد لتكريم موغابي في ملعب رياضي في هراري، أطلق الحشد الحاضر في الملعب صفيرا طويلا وهتافات معادية له.
   وقال بعدما تمكن من استئناف خطابه "أقف أمامكم كأخ إفريقي يعبر عن ندمه ويقدم اعتذاراته عما حدث في بلدي".

وشهدت جنوب إفريقيا أعمال شغب ونهب استهدفت قبل كل شيء أجانب وممتلكات لأجانب خصوصا في جوهانسبرغ كبرى مدن جنوب إفريقيا. وأسفرت أعمال العنف هذه عن سقوط 12 قتيلا على الاقل وأضرار جسيمة.

 وفر ملايين من سكان زيمبابوي من القمع والأزمة الاقتصادية في بلدهم ليلجأوا إلى جنوب إفريقيا، علما بان لا وجود لاحصاءات رسمية.

 وقال رامافوزا إن "ما حدث في جنوب إفريقيا يتناقض مع مبدأ وحدة الشعب الإفريقي الذي ناضل من أجله موغابي ونلسون انديلا" رئيس جنوب إفريقيا الأسبق.

وأضاف "أقف أمامكم لأقول لكم إننا نبذل جهودا شاقة جدا لتشجيع شعبنا على استقبال قادمين من كل البلدان الإفريقية"، مؤكدا أن "أهل جنوب إفريقيا لا يكرهون الأجانب ولا شيء لديهم ضد مواطني الدول الأخرى".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.