تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوروبا

بريطانيا وألمانيا تدعوان إلى "رد جماعي" على الهجمات ضد منشآت نفط سعودية

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل-رويترز

دعت بريطانيا وألمانيا المجتمع الدولي يوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 إلى "رد جماعي" على الهجمات التي تعرضت لها المنشآت النفطية السعودية والتي اتهمت الولايات المتحدة ايران بأنها وراءها.

إعلان

وناقش رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل الهجمات خلال مكالمة هاتفية، واتفقا على "ضرورة العمل معا إلى جانب الشركاء الدوليين للاتفاق على رد جماعي"، بحسب الحكومة البريطانية.

وأدت الهجمات التي ضربت السبت أكبر معمل لمعالجة النفط في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق المملكة إلى خفض الإنتاج السعودي بمقدار 5,7 مليون برميل، أي ما يعادل ستة بالمئة من الإنتاج العالمي، ما تسبب بارتفاع كبير في أسعار الخام. وحمّلت واشنطن طهران مسؤولية الهجمات.

وصرح الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة شبه متأكدة من وقوف إيران وراء الهجمات، مضيفا "نحن حاليا نعرف ذلك جيدا"، و"بالتأكيد سيبدو الأمر للكثيرين بأن إيران هي الفاعل"، لكن واشنطن تريد مزيدا من البراهين.

وأكد جونسون وميركل على "ضرورة تجنب المزيد من تصعيد التوتر في المنطقة".

أدت الهجمات إلى زيادة التوتر وأثارت مخاوف من التصعيد. وقد يعرّض أي نزاع في منطقة الخليج للخطر كمية كبيرة من امدادات النفط العالمية.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.