تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جنوب افريقيا

جنوب إفريقيا: فرار 1500 أجنبي غالبيتهم أفارقة بسبب العنف والعنصرية

مهاجرون أفارقة ( صورة توضيحية)
مهاجرون أفارقة ( صورة توضيحية) / رويترز

غادر نحو 1500 مهاجر ولاجئ في جنوب إفريقيا منازلهم هرباً من أعمال عنف طالت الأجانب في هذا البلد في بداية الشهر الجاري، بحسب ما صرّحت به الأمم المتحدة يوم الجمعة 20 أيلول -سبتمبر 2019 .

إعلان

كانت جنوب افريقيا قد شهدت في بداية أيلول/سبتمبر 2019  موجة عنف ضد الأجانب خلّفت 12 قتيلاً وأضرار مادية كبيرة طالت خصوصا أملاك نيجيريين في وسط جوهانسبورغ ومحيطها.


وقال شارلي ياكسلاي المتحدّث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في لقاء إعلامي في جنيف إن "1500 مواطن أجنبي على الاقل هم أساسا من المهاجرين ولكن أيضا من اللاجئين وطالبي اللجوء، اجبروا على مغادرة منازلهم بسبب العنف".


وأوضح أن 800 منهم من الموزمبيق ومالاوي وزيمبابوي، حاولوا اللجوء الى قاعات عامة في بلدة كاتيلهونغ الواقعة على بعد 35 كلم شرقي جوهانسبورغ.وأضاف "الكثير منهم يرغب في العودة الى بلدانهم ويقولون إنهم ما عادوا يشعرون بالامان في جنوب افريقيا".


وبحسب السلطات النيجيرية فإن نحو 200 من مواطنيها عادوا الاسبوع الماضي الى بلدهم و300 آخرون يوم الاربعاء 18 أيلول -سبتمبر 2019.


وقال المتحدث باسم المفوضية "خلال الاسابيع الماضية تلقى العاملون بالمفوضية عددا متزايدا من الاتصالات عبر خطوطنا الهاتفية الطارئة، يبلّغ الناس ان منازلهم وشركاتهم نهبت، ان مباني أحرقت، ان عصابات تكثف أنشطتها في الشوارع وان الحرائق و أعمال العنف الجنسي تزايدت".


وأضاف "الكثير من اللاجئين يخشون الان أن يذهبوا الى عملهم او ممارسة أنشطة تجارية يومية في وقت لا يملكون فيه موارد أخرى للدخل".


وطلبت المفوضية التي عبرت عن "انشغالها البالغ"، في بيان، ب "تحرك عاجل" لمواجهة الوضع وعززت حضورها في المكان بتنسيق مع حكومة جنوب افريقيا وباقي وكالات الامم المتحدة.


كما سترسل المفوضية مساعدة قانونية ونفسية ومادية اضافية مع معدات نجدة ومآوي طارئة. وسيصل خبراء في مجال حماية الطفولة والعنف الجنسي في الايام القادمة.


وأكد المتحدث في البيان أن المفوضية "تدعو الدولة الى اتخاذ كافة الاجراءات الممكنة لضمان امن ورفاه الاشخاص" مشددة على "انه تتعين احالة منفذي الافعال الاجرامية على المحاكم لمحاسبتهم عن افعالهم".

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.