تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

نشر أكثر من 7 آلاف شرطي في باريس تحسّبا لأعمال عنف جديدة ترافق تظاهر ناشطي " السترات الصفر"

اشتباكات بين الشرطة والسترات الصفراء
اشتباكات بين الشرطة والسترات الصفراء ( أ ف ب)

أعلنت السلطات الفرنسية يوم الجمعة 20 أيلول -سبتمبر2019 أنها ستنشر أعداداً كبيرة من عناصر الأمن يوم السبت 21 أيلول -سبتمبر 2019 بباريس بمناسبة تظاهرة جديدة لمحتجي "السترات الصفر" تتزامن مع اليوم الوطني للتراث ومسيرة من أجل المناخ.

إعلان

تخشى وزارة الداخلية ومديرية الشرطة عودة العنف الى شوارع العاصمة التي لم تشهد اضطرابات منذ 16 آذار/مارس 2019، كما تخشى تخريب متاجر في جادة الشانزيليزيه.


من جهته دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الراغبين بالتظاهر يوم السبت 21 أيلول -سبتمبر 2019 إلى القيام بذلك في هدوء لا سيّما وأنّ التظاهرة المقرّرة تتزامن مع أيام التراث.


وقال ماكرون "من الجيد أن يعبّر الناس عن آرائهم يجب أن يتمّ ذلك بسلام".وأضاف خلال زيارة قام بها إلى منزل الرسامة روزا بونور في منطقة باريس لمناسبة أيام التراث "أناشد الجميع أن يتمّ ذلك بوئام وتناغم وهدوء حتى يتمكن صغارنا والأصغر منهم من زيارة المباني والتمتع بها".


وبحسب ديدييه لاليمون محافظ شرطة باريس فسيتم نشر 7500 شرطي يوم السبت 21 أيلول بالعاصمة مع خراطيم مياه وعربات مصفحة تابعة للدرك.


وقال لاليمون في مؤتمر صحافي الجمعة إنه إزاء أناس "يريدون على ما يبدو الثأر" ويعلنون أنهم "لن يتنازلوا أبدا"، "أقول سنكون هناك".وأضاف "سنكون بعدد كاف وقادر تماما على وقف كل مبادرة تهدف للتدمير".


وكانت حركة الاحتجاج غير المسبوقة منذ عدة أشهر على السياسة الاجتماعية والضريبية للحكومة، نجحت في إنزال مئات آلاف الفرنسيين إلى الشارع منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.