تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

بالفيديو: عودة الحيوية إلى شعارات ثورة يناير المصرية

صورة من احتجاجات الشارع المصري ضد الرئيس السيسي-رويترز

فوجئ كثير من متابعي المظاهرات التي حصلت في مصر في الليلة الفاصلة بين الجمعة 20 والسبت 21 سبتمبر-أيلول 2019 ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعودة عدة شعارات من تلك التي رفعها المصريون الذين شاركوا في ثورة يناير عام 2011.

إعلان

 وشعار " يسقط يسقط حكم العسكر" هو أحد الشعارات المهمة التي كانت قد ترددت كثيرا على ألسنة المتظاهرين في عام 2011 ولاسيما في الفترة الممتدة من ذلك العام إلى يونيو –حزيران 2012 تاريخ انتخابات الرئيس المصري السابق محمد مرسي رئيسا للدولة. وقد عاد هذا الشعار بقوة في مظاهرات العشرين من سبتمبر 2019 والتي يرى فيها كثير من المحللين السياسيين امتدادا طبيعيا لما حصل في يناير عام 2011.

من الشعارات الأخرى التي أعيد إليها الاعتبار في تظاهرات سبتمبر 2019 المصرية والتي ترددت كثيرا خلال الفترة الممتدة من عام 2011 إلى عام 2012 واحد يقول: " الشعب يريد إسقاط النظام" وذلك الذي يدعو إلى رحيل رئيس الدولة " ارحل ارحل ياسيسي" أو " الخاين لازم يمشي".
وكان التونسيون قد استخدموا فعل "رحل" بصيغة الأمر أهم شعار من شعارات " ثورة الياسمين" للإطاحة بنظام زين العابدين بن علي. وكانوا يرددونه أحيانا بالعربية وأحيانا أخرى باللغة الفرنسية " ديغاج". وانتقل الشعار في ما بعد إلى كل البلدان الأخرى التي شهدت ما يسمى " الربيع العربي" ومنها مصر. ووضعت كلمة " ارحل " كشعار تارة بمفردها وتارة أخرى في جمل تتوافر فيها مواصفات الشعارات التي تُرفع عادة خلال المظاهرات وتتردد على ألسنة المحتجين.

ومن هذه المواصفات ضرورة إخضاع نصوص الشعارات لإيقاع موسيقي معين. فقد كان المصريون مثلا يأخذون كثيرا على الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك إعداد العدة لتوريث أحد أبنائه مقاليد الحكم من بعده. ومن هنا جاء شعار " ارحل ارحل ياخسيس ... بلدي ما فيش توريثّ".

ما لوحظ أيضا في مظاهرات سبتمبر 2019 المصرية إقدام كثير من المحتجين على إضرام النار في صورة الرئيس السيسي والدوس عليها بأقدامهم. وهذا السلوك تم اللجوء إليه كثيرا في غالبية المظاهرات التي قامت ضد الأنظمة العربية في بلدان الربيع العربي الأخرى.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.