تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

زين العابدين بن علي يوارى الثرى في إحدى مقابر المدينة المنورة

الرئيس التونسي الراحل زين العابدين بن علي-رويترز

أعلنت عائلة الرئيس التونسي الراحل زين العابدين بن علي الذي أسقطه الشارع في 14 كانون الثاني/يناير 2011 وكان يعيش في المنفى في المملكة العربية السعودية، أنه سيتمّ تشييع جثمانه يوم السبت 21 سبتمبر 2019 في المدينة المنوّرة.

إعلان

وكتب صهر الرئيس كريم الغربي الذي يعيش أيضا في السعودية في منشور على تطبيق "انستغرام"، السبت "اليوم سيتم تشييع جثمان الرئيس الراحل زين العابدين بن علي وذلك بعد صلاة العصر في المدينة المنورة وسيوارى الثرى في البقاع المقدسة".

والأرجح أن يتم دفن بن علي في البقيع الغرقد أقدم مقبرة إسلامية في المدينة المنورة منذ عهد النبي محمد، ودفن فيها، بحسب روايات تاريخية، أفراد كثيرون من عائلة النبي والصحابة.

وكان صهره وهو مغني راب، أوضح في وقت سابق أنّ بن علي "لم يوص بدفنه في تونس".

وتوفي زين العابدين بن علي الخميس عن 83 عاما. وكان حكم تونس بقبضة من حديد على مدى 23 عاما قبل أن يهرب إلى السعودية في أعقاب انتفاضة شعبية ألهمت شعوباً أخرى في المنطقة، ثم يغرق في النسيان.

وغاب خبر الوفاة عن العناوين الرئيسية للإعلام التونسي المنشغل بنتائج الانتخابات الرئاسية والتحضير لانتخابات تشريعية في السادس من تشرين الأول/أكتوبر.

وشكر الغربي السعودية التي وضعت بحسب قوله بتصرّف "كل من يرغب في حضور الجنازة طائرات خاصة من جدة إلى المدينة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.