تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

عمرو الشوبكي: مظاهرات 20 سبتمبر 2019 في مصر فاجأت النظام وتسببت في إرباكه.

عمرو الشوبكي -يوتيوب

علق السيد عمرو الشوبكي، خبير الشؤون السياسية والحزبية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية على المظاهرات التي نظمت في عدد من المدن المصرية يوم 20 سبتمبر –أيلول 2019 احتجاجا على سياسة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فقال في تصريح خص به مونت كارلو الدولية:" كان حجم المظاهرات محدودا، لكن اللافت هو حدوثها بشكل مفاجئ، ولم تكن مجرد وقفة احتجاجية في القاهرة بل امتدت الى مدن أخرى، هذا يعبر عن تحول لافت".

إعلان

وأضاف عمرو الشوبكي فقال إن ما حدث يعبر عن حالة من الرفض لمجموعة من السياسات التي اعتبرها المحتجون تتجاهلهم خاصة في ما يتعلق بالأزمة الاقتصادية وعدم مناقشة ملف الفساد، وقضايا حرية الرأي والتعبير، وعدم مصداقية أغلب وسائل الإعلام، وكل هذا دفع مؤخرا إلى انفجار الغضب المكتوم خلال هذه المظاهرات.

ويرى عمرو الشوبكي بأن أسباب عدم رد السلطات رسميا بشأن الحركة الاحتجاجية الأخيرة راجع إلى عنصر المفاجأة والارتباك لكون الأحداث وقعت بشكل مفاجئ، وحدثت لأول مرة منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم قبل ست سنوات، كما تزامنت مع سفره إلى نيويورك.

 وقال الشوبكي إن النخبة الحاكمة كانت متيقنة بأن الحركة الاحتجاجية قد انتهت، وكانت هناك إجراءات أمنية مشددة تحول دون اندلاعها. وأضاف: "سببت الحركة الاحتجاجية ارتباكا شديدا لدى دوائر صنع القرار وهو ما يعطي مؤشرات على أن هناك نوعا من عدم التوافق على كيفية التعامل معها". وأعرب عمرو الشوبكي عن أمله أن تدفع الأحداث الأخيرة نحو اجراء إصلاحات عميقة في بنية النظام المصري.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.