تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

ترامب: لا أنوي لقاء روحاني في نيويورك ولا يمكن استبعاد أي شيء

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب-رويترز

أعلن الرئيس الأميركي يوم الأحد 22 سبتمبر 2019 أنّ ليست لديه "أي نية" للقاء نظيره الإيراني حسن روحاني في الأمم المتحدة. وقال "لا يمكن استبعاد أي شيء تماماً، ولكن ليست لدي النية للقاء إيران".

إعلان

من جهة أخرى أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأحد أنّ الولايات المتحدة ستسعى خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة للحصول على مساندة دولية في وجه إيران التي تتهمها باستهداف منشأتين نفطيتين في السعودية.

وقال بومبيو عبر قناة "ايه بي سي"، إنّ "الرئيس (دونالد) ترامب وأنا شخصياً نريد أن نمنح الدبلوماسية كل فرص النجاح".

وأضاف وزير الخارجية الأميركي "أنا في نيويورك، سأكون في الأمم المتحدة طوال الأسبوع للحديث عن ذلك"، وتابع "نأمل أن تتبنى الأمم المتحدة موقفاً حازماً".

وأشار إلى أنّ الأمم المتحدة "أنشئت تماماً لهذا النوع من الأمور - حين تهاجم دولة أخرى - ونأمل أن تتحرك على هذا الصعيد".

وتنفي إيران أي مسؤولية عن الهجمات التي استهدفت في 14 أيلول/سبتمبر منشأتين نفطيّتين في شرق السعودية، وتبناها المتمردون الحوثيون في اليمن.

ولم يتوقف المسار التصاعدي للتوترات بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب الأخيرة في أيار/مايو 2018 من الاتفاق النووي الموقع مع طهران وفرضها أيضاً عقوبات شديدة على اقتصاد الأخيرة.

وبشأن إرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، وفق ما أعلنه البنتاغون الجمعة، قال بومبيو إنّ الهدف يكمن في "إجبار إيران على اتخاذ قرار التحوّل إلى بلد طبيعي".

وأعلن "نأمل أنّه في ظل هذا الردع الإضافي، والعمل الذي أتممناه في مضيق هرمز لتركه مفتوحاً، والآن مع أنظمة الدفاع الجوي والقدرات التي سنضعها في المنطقة، سنصل إلى الهدف".


   من جانبه،
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.