تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

عرب إسرائيل يدعمون غانتس لترؤس الحكومة المقبلة

رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو -رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلنت الأحزاب العربية الإسرائيلية يوم الأحد 22 سبتمبر 2019 أنها ستدعم رئيس الأركان السابق بيني غانتس لترؤس الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

إعلان

وعبرت القائمة العربية المشتركة عن هذا الدعم في مقال لرئيسها أيمن عودة في صحيفة نيويورك تايمز قبيل اجتماعها بالرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين.

ويعتبر دعم الأحزاب العربية الأول منذ العام 1992، حين أتاح دعم خمسة نواب من عرب اسرائيل لاسحق رابين الحصول على غالبية قبل اتفاقات اوسلو.

ولاحقا، ابلغ عودة الرئيس الإسرائيلي أن أولوية القائمة هي إطاحة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو، من هنا دعمها لغانتس.

واجتمع عودة بالرئيس الإسرائيلي الذي يجري مشاورات مع الأحزاب السياسية بشأن توصياتهم حول الشخصية التي ينبغي تكليفها تشكيل الحكومة المقبلة.

وحصلت القائمة المشتركة التي تضم أربعة أحزاب عربية بعد انتخابات الثلاثاء، على 13 مقعدا من أصل 120 في البرلمان ما جعلها ثالث أكبر قوة فيه.

لكن حزبا واحدا منها له ثلاثة مقاعد رفض التوصية بغانتس وقال إنه يعارض القرار.

وفي حال حصول غانتس على تأييد جميع أحزاب القائمة المشتركة فإن عدد المقاعد التي سيحظى بها ستكون أقل من 61 مقعدا، وهو العدد اللازم لتشكيل غالبية مطلقة في الكنيست تتيح له تشكيل الحكومة المقبلة.

وتشير التوقعات إلى أن غانتس سيحصل على 57 مقعدا، في حين سيكون نصيب نتانياهو 55 مقعدا.  

ودعا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الأحد الى تشكيل حكومة "مستقرة" تضم كلا من الليكود برئاسة نتانياهو وغانتس زعيم التحالف الوسطي أزرق أبيض الذي تصدر نتائج الانتخابات التشريعية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.