تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

رأس بنزيمة تنعش ريال مدريد

كريمة بنزيمة بعد تسجيله هدف الفوز أمام إسبيلية
كريمة بنزيمة بعد تسجيله هدف الفوز أمام إسبيلية (رويترز)

قدم ريال مدريد أداء شجاعا ليفوز 1-صفر في أشبيلية يوم الأحد 22 سبتمبر 2019 ليتقاسم صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد هزيمة مذلة أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي.

إعلان

ومنح كريم بنزيمة التقدم للضيوف أمام فريق يولن لوبتيجي مدرب ريال السابق في منتصف الشوط الثاني في مباراة متوترة، بعدما قفز في توقيت مثالي ليقابل كرة داني كاربخال العرضية بضربة رأس قوية في المرمى.

ووضع خافيير هرنانديز مهاجم أشبيلية ولاعب ريال السابق الكرة في الشباك قرب النهاية لكن الحكم ألغى الهدف بسبب التسلل ليحقق ريال انتصاره الأول على إستاد سانشيز بيزخوان في خمسة مواسم.

وبات رصيد ريال 11 نقطة من خمس مباريات في المركز الثاني بفارق الأهداف عن أتليتيك بيلباو المتصدر الذي هزم ألافيس 2-صفر يوم الأحد 22 سبتمبر 2019 .

وبدأ أشبيلية الجولة وهو على القمة لكنه تراجع للمركز الخامس برصيد عشر نقاط. ويحتل برشلونة حامل اللقب المركز الثامن بسبع نقاط بعد هزيمته المفاجئة 2-صفر في غرناطة أمس السبت.

وأبلغ سيرجيو راموس قائد ريال الصحفيين "ريال مدريد لم يفقد أبدا نهمه أو رغبته في الفوز.

"كنا ندرك مدى صعوبة المباراة لأننا لم نفز هنا منذ سنوات عديدة، لكننا دخلنا المباراة بعقلية قوية للغاية ورغبة في ارتكاب أقل عدد ممكن من الأخطاء. بعيدا عن بعض الركلات الثابتة، كانت المباراة تحت سيطرتنا".

وخسر ريال في آخر أربع مباريات في الدوري خاضها باستاد سانشيز بيزخوان وتعرض لهزيمة قاسية 3-صفر الموسم الماضي في مباراة كانت بمثابة بداية النهاية للمدرب لوبتيجي الذي أقيل بعدها بحوالي شهر واحد.

وسافر المدرب الحالي زين الدين زيدان إلى أشبيلية وسط تكهنات تتعلق بقيادته للفريق بعد الهزيمة 3-صفر أمام باريس سان جيرمان في مباراتهما في دور المجموعات بدوري الأبطال حيث أخفق في تسديد أي كرة على المرمى.

لكن ريال قدم أداء مختلفا تماما هذه المرة أشاد به زيدان باعتباره الأفضل منذ عودته لقيادة الفريق في مارس آذار الماضي.


* لحظات صعبة

قال زيدان "هذه أكثر مرة أشعر فيها بالرضا منذ عودتي، كل من في الملعب بذل قصارى جهده.

"مررنا بلحظات صعبة لكن تماسكنا بشكل رائع في تلك اللحظات. لعبنا 90 دقيقة في أعلى مستوى في استاد صعب للغاية. هذا الانتصار من أجل المجموعة وأنا سعيد للجميع".

وعادت تشكيلة أشبيلية بأكملها بعد قطع رحلة ذهاب وعودة تبلغ مسافتها الإجمالية 12 ألف كيلومتر إلى باكو لمواجهة قرة باغ في الدوري الأوروبي يوم الخميس وافتقر للشراسة الهجومية المعتادة.

وأتيحت لكاربخال أخطر فرصة للفريق الزائر إذ سدد مباشرة نحو الحارس توماس فاتشليك من داخل منطقة الجزاء، كما اختبر جاريث بيل الحارس التشيكي بتسديدة قوية من ركلة حرة.

ولم يظهر أي من الفريقين رغبة في المغامرة والتقدم في النتيجة لكن الشباك اهتزت أخيرا بفضل عمل جماعي ذكي من الفريق الزائر، إذ مرر بيل إلى كاربخال في اليمين ليرسل كرة عرضية أنهاها بنزيمة بطريقة مثالية في الشباك.

وأعاد الهدف الحياة لأشبيلية وقضى أغلب الوقت المتبقي في الضغط بحثا عن التعادل لكن ريال بذل جهدا كبيرا لينتزع فوزا مهما.

وقال راموس "فعلنا ما جئنا إلى هنا لتحقيقه والآن نستطيع الاسترخاء بعد كل ما قيل عنا الأسبوع الماضي".

وأضاف "هذا الفريق يتحلى بالتفاؤل دائما، وسنصبح أفضل. إنه موسم طويل ونحن بالفعل نتقاسم الصدارة".


 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.